الصواريخ الفرط صوتية.. استراتيجية بوتين لـ”تصعيد الصراع الأوكراني”

Admiral of the Fleet of the Soviet Union Gorshkov

camera iconالفرقاطة الروسية المسماة "أميرال جورشكوف" راسية في نهر نيفا خلال الاحتفال بيوم البحرية في سان بطرسبرج- روسيا 31 من تموز 2022 (AP)

tag icon ع ع ع

أطلق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فرقاطة مسلحة بجيل جديد من صواريخ “زيركون” الفرط صوتية، برحلة بحرية عبر المحيط الأطلسي، في استعراض للقوة مع تصاعد التوترات مع الغرب في ظل الحرب الأوكرانية المستمرة.

وفي مؤتمر عبر الفيديو مع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، وقائد الفرقاطة، إيغور كروخمال، الأربعاء 4 من كانون الثاني، قال بوتين، “هذه المرة السفينة مجهزة بأحدث نظام صاروخي تفوق سرعته سرعة الصوت”.

Putin

الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يحضر مؤتمرًا بالفيديو مع وزير الدفاع، سيرغي شويغو (يسار) وإيغور كروخمال قائد الفرقاطة في موسكو- روسيا 4 من كانون الثاني 2023 (Sputnik)

وأضاف، “أنا متأكد من أن مثل هذه الأسلحة القوية ستحمي روسيا بشكل موثوق به من التهديدات الخارجية المحتملة”، وشدد على أن السلاح ليس له مثيل في العالم، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز“.

ردًا على ذلك، قال المتحدث باسم “البنتاغون”، الكولونيل روجر كابينيس، نحن على علم بالتقارير المتعلقة بإطلاق روسيا الفرقاطة “جورشكوف”، سنواصل مراقبة أنشطتها بشكل روتيني بينما نحافظ على وعينا ببيئة عملياتنا”.

وأضاف، “في حين أننا لا نعلّق على قدرات محددة أو نتكهن على الافتراضات، فإن وزارة الدفاع لا تزال واثقة من قدرتنا على ردع خصومنا والدفاع عن مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة في أي وقت وفي أي مكان”.

“أميرال أسطول الاتحاد السوفييتي جورشكوف”

الفرقاطة التي تسمى “الأميرال جورشكوف”، ستبحر إلى المحيطين الأطلسي والهندي والبحر الأبيض المتوسط، بحسب وزير الدفاع شويغو، الذي ادعى بأن صواريخ “زيركون” على متنها يمكن أن تتغلب على أي نظام دفاع صاروخي.

وأوضح شويغو أن الفرقاطة قادرة على توجيه ضربات دقيقة وقوية ضد العدو في البحر والبر، وأن الصواريخ تطير بسرعة أعلى تسع مرات من الصوت، ويبلغ مداها أكثر من ألف كيلومتر.

وقال شويغو إن المهام الرئيسة للرحلة هي مواجهة التهديدات لروسيا والحفاظ على “السلام والاستقرار الإقليميين بالاشتراك مع الدول الصديقة”.

تعد “الأميرال جورشكوف” أول سفينة في السلسلة الجديدة من الفرقاطات التي تم تصميمها لتحل محل المدمرات القديمة التي صنعها الاتحاد السوفييتي كعنصر أساسي في الهجوم بالبحرية الروسية.

يبلغ طول السفينة 130 مترًا، وهي بمنزلة الاختبار الرئيس لأحدث صاروخ روسي تفوق سرعته سرعة الصوت، بحسب ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس“.

أشاد بوتين بصاروخ “زيركون”، باعتباره يمنح الجيش الروسي قدرة ضربات تقليدية بعيدة المدى، ما يسمح له بضرب أي أهداف للعدو بدقة.

hypersonic missile

رسم توضيحي لصاروخ “زيركون” الفرط صوتي بطول تسعة أمتار (Global Security)

سلاح العهد الجديد

ظهرت حملة الأسلحة الروسية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، بينما كانت الولايات المتحدة تعمل على قدرة “الضربة السريعة” الخاصة بها والتي تتصور إصابة أهداف استراتيجية للعدو بأسلحة تقليدية دقيقة التوجيه في أي مكان بالعالم خلال ساعة واحدة.

وكان بوتين حذر الولايات المتحدة وحلفاءها في “الناتو”، قبل غزو أوكرانيا بعدة أشهر، من أن السفن الحربية الروسية المسلحة بصواريخ “زيركون” ستمنح روسيا القدرة على ضرب “مراكز اتخاذ القرار” للخصم في غضون دقائق إذا نُشرت في مياه محايدة.

تتنافس روسيا والصين والولايات المتحدة على تطوير أسلحة تفوق سرعة الصوت، يُنظر إليها على أنها وسيلة للتغلب على أي خصم بسبب سرعاتها وقدرتها على المناورة.

تطور مجموعة من الدول خارج روسيا والولايات المتحدة والصين أسلحة تفوق سرعة الصوت، بما في ذلك أستراليا وفرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية واليابان، وفقًا لـ”خدمة أبحاث الكونجرس الأمريكية”.

بحسب تقرير صادر عن “خدمة أبحاث الكونجرس” حول الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، فإن الصواريخ الروسية والصينية الفرط صوتية مصممة للاستخدام مع رؤوس حربية نووية.

يعد حساب هدف سلاح فرط صوتي أكثر صعوبة في الحساب مقارنة بالصواريخ الباليستية العابرة للقارات، بسبب قدرتها على المناورة.

عقب إطلاق السفينة أمس، قال المحلل السياسي المؤيد لـ”الكرملين” سيرجي ماركوف، “هذه رسالة إلى الغرب مفادها أن روسيا لديها صواريخ ذات رؤوس نووية يمكنها بسهولة اختراق أي دفاعات صاروخية”.

"Admiral of the Fleet of the Soviet Union Gorshkov"

صورة للفرقاطة الروسية “الأميرال جورشكوف” مأخوذة من مقطع فيديو نشرته الخدمة الصحفية بوزارة الدفاع الروسية في 28 من أيار 2022 ببحر بارنتس في الجزء الأوروبي من روسيا (Russian Defense Ministry Press Service)

بالمقابل، أشار عدد من المحللين إلى أن الانتشار المحتمل للفرقاطة بالقرب من شواطئ الولايات المتحدة يمكن أن يكون جزءًا من استراتيجية بوتين لتصعيد الصراع الأوكراني.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة