“موضوع عائلي”.. هذا الموسم بتوقيع “رمضان حريقة”

camera iconالعائلة تتناول العشاء بحضور الدكتورة مريم (أحد مشاهد العمل)

tag icon ع ع ع

يسير مسلسل “موضوع عائلي” في موسمه الثاني على السويّة ذاتها للموسم الأول، الذي عُرض منتصف عام 2022 عبر عشر حلقات تركت الجمهور متلهفًا للمزيد.

وفي الموسم الثاني الذي عاد بقصة جزئية مختلفة، تستند إلى أسس ومبررات درامية يعرفها جمهور العمل، ترتفع جرعة الكوميديا بما يعزز حضورًا أقوى لبعض أبطال العمل دون غيرهم، عبر النص الدرامي المكتوب.

حكاية “موضوع عائلي” في قالبها العام تنتمي للقصص المفتوحة، التي يمكن باستمرار متابعتها، عبر تقديم أكثر من تصعيد وذروة، وإقفال أي موسم بصورة جزئية تترك احتمالية المتابعة واردة دون حسم.

ويشكّل مرض “إبراهيم”، أحد أبرز أبطال العمل، محركًا جزئيًا لكثير من الأحداث، دون أن يطغى على تفاصيل العمل بشكل كامل، ما يساعد في تجنيب المشاهد الضجر، ودون أن يخلو العمل من الرسائل والأفكار والنصائح تقريبًا حول الحياة وآلية التعامل مع المحزن والمفرح، وطبيعة العلاقات الأسرية، أو على الأقل صورة عن حياة لطيفة لعائلة صغيرة.

ما يميّز الموسم أكثر، هو الحضور الطاغي للممثل محمد رضوان بشخصية “رمضان حريقة”، التي تشكّل نصيبًا كبيرًا من طاقة العمل، فإلى جانب حضور واضح ومساحة درامية تتيح التعبير عن النفس في الموسم الأول، يقرّب الموسم الثاني شخصية “رمضان” أكثر من المشاهد، على اعتبار أن طبيعة الأحداث تعتمد الآن على ما هو داخلي أكثر من الخارجي، ومسرح الحدث إلى حد بعيد هو البيتان المتجاوران، على خلاف الموسم الأول، ما أتاح للعائلة تبادل الأحاديث أكثر، والكشف أكثر عن مكوّنات ومكنونات الشخصيات.

كما حققت شخصية “رمضان حريقة” تفاعلًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يطالب بتعزيز الحضور الدرامي المستقبلي للممثل محمد رضوان، ولا سيما في الأعمال الكوميدية.

علاقة الحب مستمرة بين “حسن” و”سارة”، والباب مفتوح أمام “إبراهيم” لحب جديد يطمر ذكريات الماضي، وتغيير في شخصية “رمضان حريقة”، الصهر المقرّب، بعدما أصابه مسّ من مراهقة متأخرة، وكل ذلك بأسلوب كوميدي حقيقي، لا يتكلف لانتزاع بسمة المشاهد، ولا سيما مع امتلاك نجوم العمل الملكات والإمكانات التي استطاعت فعلًا الصعود بالعمل إلى مستوى أن يكون موضوعًا عائليًا في الواقع، لا بالاسم فقط، باعتباره وجبة لطيفة وخفيفة يمكن أن تجمع العائلة أمام الشاشة مع ضحكات متبادلة.

العمل من تأليف كل من محمد عز الدين وأحمد الجندي وكريم يوسف وسامح جمال، وإخراج أحمد الجندي في موسميه.

ويتشارك البطولة كل من ماجد الكدواني، ومحمد رضوان، والممثلة نور، ورنا رئيس، ومحمد شاهين، ورنا رئيس، وطه الدسوقي، وسماء إبراهيم، ومتاح للمشاهدة عبر منصة “شاهد”.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة