إلى جانب الكتاب الإلكتروني..

“التعليم العالي” يفرض 50 عقوبة موحدة في الجامعات السورية

طلاب أمام كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق_ 23 من كانون الثاني 2023 (جامعة دمشق/ فيس بوك)

camera iconطلاب أمام كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق_ 23 من كانون الثاني 2023 (جامعة دمشق/ فيس بوك)

tag icon ع ع ع

أكد أمين مجلس التعليم العالي في سوريا، أمين ملندي، أن لجنة شؤون الطلاب بصدد مناقشة لائحة تضم 50 عقوبة امتحانية موحدة على الجامعات.

وقال في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الثلاثاء 31 من كانون الثاني، إن اللائحة ستعرض بعد إقرارها ضمن مجلس التعليم العالي خلال النصف الأول من شباط المقبل.

ومن المقرر أن تشمل لائحة العقوبات الجامعات الخاصة في المرحلة الثانية، احتمالية تطبيق عقوبة الفصل فيها، بما ينسجم مع نظام “الساعات المعتمدة” في هذه الجامعات، وفداحة المخالفة، ولا سيما أن لدى الجامعات الخاصة نظامًا خاصًا ولائحة عقوبات مختلفة عما هو عليه الوضع في الجامعات الحكومية.

وتأتي هذه الخطوة بعد شكاوى حول اختلاف العقوبات الامتحانية بين جامعة وأخرى، ما يجعل المخالفة ذاتها شديدة العقوبة في جامعة وأخف وطأة في جامعة أخرى.

تعميم الكتاب الإلكتروني

أشار ملندي إلى أن تعميم الكتاب الجامعي الإلكتروني سيطبق على جميع الجامعات، وسيطرح ضمن مجلس التعليم العالي.

وأضاف أن وزارة التعليم العالي طلبت من الجامعات تبليغ أعضاء الهيئات التدريسية في كل الكليات والأقسام بالتحضير لإعداد النسخ الإلكترونية للمقررات، تمهيدًا لتطبيق القرار.

وفي 21 من تشرين الأول 2022، أعلن نائب رئيس جامعة “دمشق” للشؤون الإدارية، محمد تركو، بدء تنفيذ مشروع المكتبة الإلكترونية، وتوفير الكتاب الجامعي الإلكتروني في أكثر من 20 كلية بالجامعة، إلى جانب المعاهد.

وبرر المسؤول الجامعي تلك الخطوة حينها بـ”تخفيف التكاليف على الطالب”، والحد من سوق الملخصات والمتاجرة بـ”النوت” المنتشرة في الأكشاك، والإسهام في وصول المادة العلمية للطالب بالسرعة الممكنة، بالإضافة إلى توفير تكاليف الطباعة والورق، ووجود كميات كتب كبيرة مخزنة وغير مباعة.

هذه الخطوة سبقها، في 4 من تشرين الأول 2022، حديث عضو المكتب التنفيذي لـ”الاتحاد الوطني لطلبة سوريا” عماد العمر، عن توجه لربط الطالب بالكتاب الجامعي، للاستغناء عن المحاضرات والملخصات.

التوجه الإداري ضد الملخصات والمحاضرات ربطه حينها عضو المكتب التنفيذي، في حديث إلى إذاعة “ميلودي إف إم” المحلية، بارتفاع أسعارها، بينما يراها الطلاب وسيلة أقل تكلفة من شراء الكتاب الجامعي، ولا سيما حين يلزم الدكتور المدرّس للمقرر طلابه بشراء كتاب محدد، قد يكون كتابًا شخصيًا له، لدراسة المادة، ما يعني السعي نحو ربح مادي.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة