تكدس للجثامين.. مقابر جماعية لضحايا الزلزال شمال سوريا

camera iconمصلون يؤدون صلاة الجنازة على ضحايا -توفوا إثر الزلزال الذي ضرب سوريا وتركيا- في جنديرس شمالي حلب- 8 من شباط 2023 (الدفاع المدني)

tag icon ع ع ع

شهدت عدة مدن وبلدات في شمال غربي سوريا إقامة مقابر جماعية لدفن جثث ضحايا الزلزال، وسط استمرار تزايد أعداد الوفيات.

ونشر “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء)، اليوم الأربعاء 8 من شباط، صورًا لمقابر جماعية في بلدة جنديرس بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسلو عنب بلدي في مختلف مناطق شمال غربي سوريا، أن العديد من عمليات حفر المقابر الجماعية بدأت في مناطق متفرقة، وتركزت في المناطق المتضررة بشكل كبيرة من الزلزال، وعلى رأسها بلدة جنديرس.

كما نشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وغرف “تلجرام”، صورًا ومقاطع مصورة لأهالي يعملون على حفر المقابر الجماعية.

مقبرة جماعية لضحايا الزلزال في جنديرس شمالي حلب- 8 من شباط 2023 (الدفاع المدني)

نقص بالمعدات

أطلقت العديد من العائلات والجهات العاملة بدفن ضحايا الزلزال مناشدات لتأمين المعدات اللازمة لنقل جثث الوفيات ودفنها، خصوصًا في ظل تزايد أعداد الضحايا وضعف الإمكانيات.

نائب مدير منظمة “الدفاع المدني” منير المصطفى قال، إن نقص المعدات وتزايد أعداد الضحايا دفع المنظمة للمشاركة لحفر المقابر الجماعية بالإضافة إلى نقل الجثث.

وشارك “الدفاع المدني” بعمليات الحفر منذ مساء الإثنين، لكن تركيز المنظمة وأوليتها لا تزال إنقاذ العالقين تحت الأنقاض، وفق ما قاله المصطفى.

من جهته، قال أمين سر “جمعية البر” والمشرف على مكتب دفن الموتى في الجمعية بإدلب، حسام عبيد، إن الجمعية تعاني من نقص كبير بالمعدات اللازمة لعميات الدفن.

وناشد عبيد لتأمين آليات حفر المقابر والأكفان، بالإضافة إلى تكاليف تشغيلية لسيارات نقل الموتى، إذ تعمل الجمعية على نقل جثث الضحايا ودفنها من مختلف المناطق “المحررة”.

ورغم أن دفن الموتى أحد مشاريع الجمعية منذ سنوات، لكن حجم الكارثة يفوق قدرة المعدات المتوفرة، بحسب ما قاله عبيد لعنب بلدي.

كما أسفر نقص المعدات ووجود مئات الجثث مجهولة الهوية عن تكدس جثامين في ثلاجات حفظ الموتى، وعلى أرصفة الطرقات العامة لساعات، بحسب ما أفاد به مراسلو عنب بلدي.

جثث الضحايا في منطقة جنديرس نتيجة الزلزال الذي ضرب شمال غربي سوريا - 7شباط 2023 (عنب بلدي/ ديان جنباز)

جثث الضحايا في منطقة جنديرس نتيجة الزلزال الذي ضرب شمال غربي سوريا – 7شباط 2023 (عنب بلدي/ ديان جنباز)

يأتي ذلك في ظل استمرار مناشدات “الدفاع المدني” لتأمين المعدات الثقيلة اللازمة في عمليات الحفر والإنقاذ، وتزايد المخاوف من نقص المحروقات اللازمة لتشغيل المعدات.

عمليات التوثيق

تعمل مختلف الجهات على توثيق أسماء الضحايا، خصوصًا في ظل وجود مئات الجثث مجهولة الهوية، وفقدان عائلات كاملة جرّاء الزلزال.

بدوره يعمل “الدفاع المدني” على توثيق معلومات الضحايا بشكل كامل واحترافي، وفق ما قاله نائب مدير المنظمة، منير المصطفى.

كما تعمل “جمعية البر” على توثيق معلومات الوفيات قبل الدفن من خلال التواصل مع أقارب ومعارف الضحايا، بحسب ما قاله أمين سر الجمعية، حسام عبيد.

وأضاف عبيد أن الجمعية لم تدفن حتى لحظة كتابة هذا التقرير أي جثة مجهولة الهوية، لافتًا إلى أنه في حال ستدفن الجمعية جثث مجهولة الهوية، يجب أن تكون المعلومات موثقة مسبقًا لدى الطبابة الشرعية.

في المقابل أفاد مراسلو عنب بلدي، نقلًا عن مصادر محلية من الأهالي، عن وجود بعض حالات الدفن من قبل الأهالي وذوي الضحايا دون توثيقات رسمية.

جثث الضحايا في منطقة جنديرس نتيجة الزلزال الذي ضرب شمال غربي سوريا - 7شباط 2023 (عنب بلدي/ ديان جنباز)

جثث الضحايا في منطقة جنديرس نتيجة الزلزال الذي ضرب شمال غربي سوريا – 7شباط 2023 (عنب بلدي/ ديان جنباز)

المنطقة “منكوبة”

تواصل فرق “الدفاع المدني” عمليات البحث والإنقاذ في المناطق المتضررة من الزلزال، وسط استمرار الإعلان عن تزايد أعداد الضحايا.

في أحدث إحصائية صادرة عن “الدفاع المدني” بلغ عدد ضحايا الزلزال 1540 حالة وفاة، بينما تخطى عدد الإصابات 2750 جريحًا، والعدد في ارتفاع مستمر.

بينما بلغ عدد الضحايا في بلدة جنديرس وحدها، 320 وفاة وأكثر من 850 إصابة، والعدد مرشح للارتفاع، وفق “الدفاع المدني”.

وأعلن فريق “الدفاع المدني السوري” و”الحكومة السورية المؤقتة”، بعد ساعات من حدوث الزلازل، الشمال السوري منطقة “منكوبة”.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري في أحدث إحصائياتها، تسجيل 1262 حالة وفاة و2285 إصابة، في محافظات حلب واللاذقية وحماة وطرطوس وريف إدلب.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة