على وقع الزلزال.. “ميركاتو” مصغّر للمدربين في سوريا

camera iconمدرب نادي الجيش في سوريا أيمن الحكيم (يمين) ومدير إدارة الإعداد البدني والرياضة اللواء محسن العباس وعضو مجلس إدارة النادي فادي دباس- 8 شباط 2023 (نادي الجيش/ فيس بوك)

tag icon ع ع ع

شهدت الأيام الماضية توقيع بعض العقود لمدربين بمنافسات كرة القدم في سوريا، بالتزامن مع توقف الأنشطة الرياضية إثر زلزال ضرب جنوبي تركيا وأربع محافظات سورية.

حدوث الزلزال الذي أسفر عن تسجيل أكثر من 3650 حالة وفاة، وأكثر من 14750 مصابًا، في عموم مناطق سوريا، لم يمنع أو يؤجل هذه التعاقدات التي طالتها عديد من الانتقادات.

كوبر يدير المنتخب

بعد مرور يوم على الزلزال، جرت مراسم توقيع العقد مع المدير الفني الجديد لمنتخب سوريا بكرة القدم، الأرجنتيني هيكتور كوبر، بحضور رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، صلاح رمضان.

وقال رمضان بعد توقيع العقد، إنه كان يتمنى أن يحصل ذلك في غير هذه الظروف “الصعبة” التي تعيشها سوريا إثر الزلزال، وأضاف، “نحب أن نفرح أكثر بتوقيع العقد من خلال مؤتمر، لكن الظروف غير مناسبة، وسنعلن عن مؤتمر قريبًا بعد انتهاء الأزمة”، وذلك في تسجيل مصوّر عرضه الاتحاد في 7 من شباط الحالي.

ورغم حديث رمضان الذي أتبعه كوبر بأن توقيع العقد لم يكن في أفضل اللحظات، طالت مراسم التوقيع عدة انتقادات بأنه كان من الممكن تأجيلها أو عدم عرضها، وضرورة مراعاة الضحايا الذين كانوا لا يزالون تحت الأنقاض.

كما أثار وجود مدرب الحرّاس، المصري عصام الحضري، في الطاقم المساعد لكوبر مع المنتخب السوري، غضب واستنكار الاتحاد المصري لكرة القدم، الذي أصدر بيانًا بعدم التعامل مع الحضري لتدريب المنتخبات في مصر خلال الفترة المقبلة.

واستنكر الاتحاد المصري إقدام الاتحاد السوري لكرة القدم على هذه الخطوة، والتعاقد مع أحد المدربين المتعاقدين مع المنتخبات المصرية، معتبرًا أنها “خطوة غير مسبوقة”.

من جهته، ذكر الحضري عبر “فيس بوك” أنه استأذن عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري محمد بركات والمدرب روجيرو ميكالي.

عفش وبحري والحكيم والحمزاوي

في 12 من شباط الحالي، أعلن نادي الاتحاد (أهلي حلب) تعيين المدرب حسين عفش مديرًا فنيًا لفريق كرة القدم، خلفًا للمدرب ماهر بحري، الذي أعلن استقالته من تدريب الاتحاد، بعد خسارة أمام تشرين بهدفين لهدف في الدوري السوري.

ويضم طاقم التدريب إلى جانب عفش كلًا من عباده السيد ورامي كيال كمساعدَين للمدرب، ومحمود كركر كمدرب لحراس المرمى.

وأعلن نادي الجيش السوري تعاقده رسميًا مع المدرب أيمن الحكيم، كمدير فني للفريق خلفًا للمدرب المستقيل حسين عفش، في 8 من شباط الحالي، بحضور مدير إدارة الإعداد البدني والرياضة، اللواء محسن حسن العباسي، وعضو مجلس إدارة نادي الجيش فادي دباس.

وأعلنت إدارة نادي الفتوة الرياضي تعيين همام الحمزاوي مديرًا فنيًا لفريق كرة القدم، في 15 من شباط الحالي، وذكرت أن التعيين استجابة لكتاب اتحاد الكرة الذي طالب فيه أندية الدوري الممتاز بتعيين مدير فني لفرقها.

ويشهد قطاع الرياضة في سوريا تخبطات عديدة واتهامات بـ”الفساد والواسطة”، وتحميل المدربين المحليين مسؤولية النتائج السلبية، رغم محاولات النهوض أو تطوير واقع الرياضة ككل.

وسبق أن تولى تدريب المنتخب عدة مدربين محليين وأجانب، خرجوا وتركوا مناصبهم بمشكلات عديدة، وكان أحدث مدرب أجنبي الروماني تيتا فاليريو، الذي جاء في تشرين الثاني 2021، كخيار إنقاذي في بطولة كأس العرب لمدة 19 يومًا، دون توقيع عقد رسمي معه حينها، ثم وقّع العقد بعدها.

وأُقيل تيتا في 2 من شباط 2022، وصرّح رئيس اللجنة المؤقتة حينها، بأن الاتحاد كسب كل شيء برحيل تيتا.

بدوره، استقال المدرب التونسي نبيل معلول، في حزيران 2021، نافيًا الحصول على مستحقاته المالية، مؤكدًا أنه لا يمكن للكادر البشري الذي يرافقه العمل دون مقابل مادي لمدة 15 شهرًا، وسبقه تصريح المدرب الألماني بيرند شتانغه عن عدم تفاجئه بقرار الإقالة من تدريب منتخب سوريا في عام 2019، لأنه يعرف “كيف يتم التعاطي مع الأمور هناك”.

وأكّد شتانغه أن الخلافات الكثيرة الموجودة في الفريق كانت العامل الرئيس للفشل، “لقد فشلت في إنهاء الشرخ العميق”.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة