للمراقبة والتجسس والإغاثة.. أغراض متعددة للأقمار الصناعية

قمر صناعي تركي 2020 (وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية/ تويتر)

camera iconقمر صناعي تركي 2020 (وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية/ تويتر)

tag icon ع ع ع

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نية بلاده إطلاق قمر صناعي جديد “بإمكانيات محلية كاملة” الثلاثاء 11 من نيسان.

وقال أردوغان في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، أمس الأحد، إن القمر الصناعي “أُنتج بإمكانيات محلية”، معتبرًا أن بلاده ستواصل جهودها للبقاء “للبقاء في سباق الفضاء العالمي”.

من جهته قال معهد العلوم والتكنولوجيا “توبيتاك”، في تغريدة عبر “تويتر”، إن “جميع أنشطة التصميم والإنتاج والتجميع والاختبار تمت في تركيا”.

وأضاف، “أنتجنا مكونات دقيقة كالكاميرا الكهرومغناطيسية المتوافقة مع الفضاء ونظام الدفع الكهربائي ومراقب النجوم وعجلة التفاعل”.

https://twitter.com/Tubitak/status/1645024827202318338

فيما ذكرت وكالة “الأناضول” الحكومية في خبر أوردته عبر موقعها الرسمي، أمس، أن القمر الجديد عالي الدقة، ويستخدم لأغراض المراقبة ويبلغ وزنه 700 كيلوغرام، وسينطلق من قاعدة فاندينبرغ الأمريكية”.

ما هي استخدامات الأقمار الصناعية

تتعدد استخدامات الأقمار الصناعية بين التجسس والحصول على المعلومات والمساعدة في عمليات الإنقاذ في حالات الطوارئ وكذلك معرفة حالة الطقس اليومية والطرق والبث التلفزيوني.

عمليات الإنقاذ

تُعدّ الأقمار الصناعية أحد أبرز الطرق المساعدة في عمليات الإنقاذ أثناء الكوارث والبحث عن ناجين، وبرزت خلال الزلزال الأخير الذي ضرب جنوبي تركيا وشمال غربي سوريا في شباط الماضي.

ونشرت وكالة الفضاء الأوروبية تقريرًا في 13 من شباط الماضي قالت فيه إن بيانات الأقمار الصناعية استخدمت لمساعدة منظمات الإغاثة.

وأضافت، “قامت السلطات التركية والأمم المتحدة والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر بتنشيط الميثاق الدولي للفضاء والكوارث الكبرى والذي يوفر صوراً للمناطق المتضررة والتي التقطتها الأقمار الصناعية”.

وتسلمت تركيا حينها أكثر من 350 صورة من 17 وكالة فضاء، وفق الوكالة.

التجسس

بالإضافة إلى المساهمة في عمليات الإنقاذ، تلعب الأقمار الصناعية دورًا كبيرًا في التجسس والحصول على المعلومات التي تحتاجها أجهزة الأمن والاستخبارات حول العالم.

وسبق للصين أن أطلقت العام الماضي 2022، قمرًا صناعيًا حمل اسم “يوغان 35”.

ووفق موقع “Space” المتخصص بأخبار الفضاء، يدور القمر الصناعي على ارتفاع 500 كيلومترًا فوق الأرض.

وأضاف، “إنه من الممكن أن يستخدم هذا القمر إلى جانب أقمار أخرى لخدمة أغراض عسكرية ومدنية”.

كما تسهم الأقمار الصناعية في نظام تحديد المواقع “GPS” ومساعدة السائقين في معرفة الطرق، وكذلك التنبؤ بحالة الطقس وقياس جاذبية الأرض وارتفاع الجبال.

أول قمر صناعي

يعد قمر “سبوتنيك” أول قمر صناعي أطلق البشر باتجاه الفضاء، وذلك في عام 1957.

وبحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة، دار القمر الصناعي حول الأرض لمدة ثلاثة أسابيع مكملًا ألف و400 دورة، ثم تفكك في الفضاء الخارجي في 4 من كانون الثاني 1958.

نموذج من أول قمر صناعي أطلق إلى الفضاء ويحمل اسم سبوتنيك (الموقع الرسمي للأمم المتحدة 2017)

نموذج من أول قمر صناعي أطلق إلى الفضاء ويحمل اسم سبوتنيك (الموقع الرسمي للأمم المتحدة 2017)

وترى الأمم المتحدة أن “إطلاق سبوتنيك كان بداية حقبة جديدة من التطورات العسكرية والسياسية والتكنولوجية والعلمية وتحسين حياة البشر على الأرض”.

وصُنع القمر حينها من الفولاذ المقاوم للصدأ ويحتوي على أربع هوائيات راديو خارجية.

 




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة