“تويتر”.. طريقة جديدة للمستخدمين لتحقيق أرباح عبر المنصة

camera iconتُعرض تغريدة مُروَّجة على تطبيق "تويتر" على هاتف ذكي وفي الخلفية شعار "تويتر" - أيلول 2022 (رويترز)

tag icon ع ع ع

أكد رجل الأعمال الأمريكي ومالك شركة “تويتر”، إيلون ماسك، أن مستخدمي التطبيق، سيكون بمقدورهم تقديم محتوى لمتابعيهم يشمل مقاطع فيديو تصل مدتها لساعات ونصوصًا طويلة مقابل اشتراكات مالية.

وأوضح ماسك في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على “تويتر” مساء الخميس 13 من نيسان، أن المستخدمين الذين يحظون بهذه الميزة بعد تفعيلها من خلال تبويب “Monetization” الموجود في الإعدادات، سيحصلون على كل الأموال التي يدفعها المشتركون المتابعون لمحتواهم، فيما عدا الرسوم التي يستقطعها نظاما “أندرويد” و”iOS”.

وأضاف ماسك أن “تويتر” لن يحصل على نسبة من العائدات المالية في أول 12 شهرًا من استخدام الميزة، قائلًا، “هدفنا هو تحقيق أقصى قدر من النجاح للمبدعين”.

وسيساعد “تويتر” أيضًا في الترويج لعمل المبدعين أصحاب المحتوى، وتعزيز الأرباح، وفق ماسك، الذي أكد أنه بإمكان صاحب المحتوى في أي وقت مغادرة المنصة مع محتواه الذي نشره.

وعن مدى اقتطاع الأرباح عن أصحاب المحتوى خلال أول عام، ادعى الملياردير الأمريكي أن “تويتر” سيقدم لأصحاب المحتوى 70% من اشتراكات المستخدمين عبر نظامي “أندرويد” و”iOS”، مبررًا أن أصحاب النظامين يقتطعان 30% من الأرباح.

أما أرباح الاشتراكات عن طريق الويب، فسيحصل المبدعون على 92% من هذه المرابح، بحسب ماسك، الذي أضاف أنه يمكن الحصول على نسبة مرابح أكبر وذلك وفقًا لوسيط الدفع.

ورفضت شركة “جوجل” مالكة نظام “أندرويد” ادعائات ماسك، حول نسبة اقتطاعها للمرابح عبر التطبيقات الموجودة في متجرها، وقالت لوكالة “رويترز“، إنها خفّضت رسوم الخدمة لجميع الاشتراكات على متجر “جوجل بلاي” إلى نسبة 15% من 30% في عام 2022.

وبدأ ماسك بإدخال تغييرات لزيادة إيرادات منصة التواصل الاجتماعي، بعد أن شهدت انخفاضًا في دخل الإعلانات العام الماضي، قبل عملية الاستحواذ التي أغلقها ماسك في تشرين الأول 2022.

ومنذ إدارته للشركة، طرح ماسك عدد من التغييرات التنظيمية والخدمات المدفوعة في “تويتر”، أبرزها التوثيق المدفوع عبر العلامة الزرقاء، وتقليص عدد الموظفين بنحو 80%.

وفي مقابلة مع ماسك في 12 من نيسان الحالي، قال إن أرباح وخسائر “تويتر” أصبحت الآن “متعادلة تقريبًا”، نظرًا لأن معظم المعلنين قد عادوا، وبدأت جهود خفض التكاليف تؤتي ثمارها، بعد عمليات التسريح الجماعي للعمال.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة