بينهم سوريون.. الأردن يجلي مواطنين ورعايا دول أخرى من السودان

camera iconمن عمليات إجلاء الرعايا الأردنيين ومن دول أخرى بينهم سوريون من السودان - 23 من نيسان 2023 (الخارجية الأردنية/ تويتر)

tag icon ع ع ع

أعلن الأردن إجلاء 343 مواطنًا أردنيًا من السودان، ورعايا دول أخرى من سوريا وفلسطين والعراق وألمانيا، بسبب الاشتباكات العسكرية المستمرة في البلاد، منذ 15 من نيسان الحالي.

وصدر عن وزارة الخارجية الأردنية بيان، مساء الأحد 23 من نيسان، قالت فيه، إن أربع طائرات عسكرية تابعة لسلاح الجو الملكي أقلعت من مطار “بورتسودان” الدولي في السودان، متجهة إلى مطار “ماركا” العسكري في العاصمة عمّان، وبعدها بساعات أعلنت عن وصول هذه الطائرات.

ولم يعلَن عن عدد الأشخاص من رعايا الدول الأخرى الذين تم إجلاؤهم في الطائرات الأردنية.

وكان الأردن بدأ منذ يومين بإجلاء مواطنيه من السودان، بالتنسيق مع السعودية والإمارات.

وبدأت عمليات إجلاء رعايا عدد من الدول العربية والأجنبية، وسط تجدد الاشتباكات بين الجيش السوداني و”قوات الدعم السريع” في محيط القصر الرئاسي وسط العاصمة الخرطوم، رغم هدنة إنسانية معلَنة بين الطرفين لمدة ثلاثة أيام بمناسبة عيد الفطر.

النظام السوري.. تسجيل أسماء

في 22 من نيسان الحالي، قالت وزارة الخارجية السورية، إنها تتابع “باهتمام كبير” أوضاع الجالية السورية والبعثة الدبلوماسية في السودان، دون انحيازها لأحد الطرفين المتصارعين، وفق ما نقلته الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا).

وبدأت السفارة السورية في الخرطوم، بتوجيهات من وزارة الخارجية، بتسجيل أسماء أبناء الجالية السورية الراغبين بالإجلاء وفق “الإمكانات المتاحة”، من أجل “الحفاظ على حياة السوريين بعيدًا عن الأخطار المحتملة”.

ونقل موقع “أثر” المحلي، في 22 من نيسان، عن أوساط من الجالية السورية في الخرطوم، ارتفاع عدد الضحايا بين أبناء الجالية إلى 11 شخصًا، مع تعرض عدد من السوريين الذين كانوا يعملون في السفارة السورية لهجمات من قبل مجهولين.

وكان ذات الموقع كشف سابقًا عن مصادر دبلوماسية في السفارة السورية بالسودان، وقوع أربع وفيات من السوريين نتيجة الاشتباكات العسكرية في السودان، وحدوث أضرار في السفارة السورية بالخرطوم نتيجة اعتداءات من قبل “قوات الدعم السريع”.

ومنذ الأسبوع الماضي، طالب سوريون على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الدبلوماسيين المعنيين بشؤون السوريين باتخاذ قرار لحمايتهم، وإجلائهم من البلاد.

وتشير الأرقام الحكومية السودانية إلى وجود نحو 100 ألف سوري في البلاد، إلا أن العدد يُقدّر بأكثر من ذلك، إذ يعد السودان وجهة للقاء السوريين بعائلاتهم.

وأعلنت السعودية، في بيان صدر في 22 من نيسان، عن ترتيبات لإجلاء المواطنين السعوديين ورعايا دول أخرى من السودان إلى الأراضي السعودية، دون ذكر رعايا الدول التي ستنقلهم المملكة، أو طريقة الإجلاء وموعده.

وأعلن مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، إجلاء أكثر من ألف شخص من رعايا الاتحاد الأوروبي من السودان.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة