فرانك لامبارد.. رحلة غير موفقة مع تشيلسي

camera iconمن لقاء تشيلسي وأرسنال خلال مواجهات الدوري الإنجليزي- 3 من أيار 2023 (موقع نادي تشيلسي)

tag icon ع ع ع

تعرض نادي تشيلسي لهجمة عنيفة من الانتقادات عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، منتقدة هزيمته القاسية مساء الثلاثاء 2 من أيار، أمام أرسنال 3×1 في الدوري الإنجليزي الممتاز.

واحتل تشيلسي المركز 12 في الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 39 نقطة، من 33 مباراة خاضها حتى تاريخه، وقد فاز البلوز في عشر مواجهات وتعادل بتسع وخسر 14 مباراة.

ونشرت صحيفة “The Sun” البريطانية تقريرًا على موقعها الرسمي اليوم الأربعاء، 3 من أيار، عن مواصلة تشيلسي سلسلة الهزائم بقيادة فرانك لامبارد، عبر رحلة غير موفقة حتى الآن، رغم أنه لا يتحمل ما آلت إليه الأوضاع بالفريق اللندني هذا الموسم.

وأضافت الصحيفة، أن عهد فرانك لامبارد الثاني، كمدرب لتشيلسي، انتقل من سيء إلى أسوأ بعد الخسارة المؤلمة أمام ارسنال، والتي جعلته يسجل رقمًا قياسيًا غير مرغوب فيه، رغم أنه كان أسطورة النادي، عندما كان لاعبًا مع البلوز، وقبل أن يتم تعينه كمدرب مؤقت بعد إقالة جراهام بوتر.

وتابعت الصحيفة البريطانية أن لامبارد فشل في قلب حظوظ البلوز، وكان شاهدًا على ست هزائم في جميع المسابقات.

وشهد لامبارد الهزيمة الأخيرة مساء الثلاثاء في دوري البريميرليج أمام المدفعجية، ليصبح أول مدرب انجليزي يقود فريق في الدرجة الأولى ويخسر عشر مباريات متتالية منذ 35 عامًا.

وأضافت الصحيفة أن مشجعي البلوز سارعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليصبوا جام غضبهم على النتائج السلبية، كما علقت على الإحصائيات المخيفة، والتي لم يتعرض لها تشيلسي من قبل.

وسيذهب البلوز يوم السبت المقبل في 6 أيار إلى الساحل الجنوبي لمواجهة فريق بورنموث على ستاد فيتاليتي، لفائدة الجولة 35 من الدوري الممتاز.

لامبارد يفشل في انقاذ البلوز

منذ أن أعلن نادي تشيلسي في 6 من نيسان الماضي تعيين أسطورة النادي فرانك لامبارد مدربًا للفريق الأول، خلفًا لجراهام بوتر وحتى الآن، لم يتمكن من إنقاذ النادي من سلسلة النتائج المخيبة للآمال.

وبالرغم من أنه مدرب مؤقت، إلا أن تود بوهلي، مالك نادي تشيلسي، علق عليه الأمل في تصحيح مسار الفريق، فيما تبقى من مباريات لنهاية الموسم.

وخاض فرانك لامبارد ست مباريات في جميع المسابقات وخسرها جميعًا، وكانت أمام وولفر هامبتون وبرايتون وأرسنال، وريال مدريد الإسباني في دوري الأبطال، وخسر مرتين.

ولم يسجل البلوز سوى هدفين، بينما اهتزت شباكه بـ 12 هدف.

وفي إحصائية إضافية، خاض فرانك لامبارد في آخر 20 مباراة مع إيفرتون 14 مواجهة، ومع تشيلسي ست مباريات، ولم يحقق الفوز سوى مرة واحدة مع إيفرتون، وتعرض لـ 17 هزيمة وتعادلين فقط.

وكان نادي تشيلسي قد دخل في دوامة عدم الاستقرار منذ إقالة الألماني توماس توخيل غير المتوقعة، في 7 من أيلول الماضي.

ورغم أن المدرب الألماني حقق معه أهم إنجازين، دوري أبطال أوروبا، وبطولة كأس العالم للأندية بموسم واحد 2020-2021، لم يشهد البلوز حتى اللحظة سوى النتائج المتواضعة، وبات في وضع صعب جدًا، بخروجه من كل البطولات المحلية والقارية بدون انجاز.

وتنتظر جماهير البلوز أن يعود الزمن الجميل إلى ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة لندن وفي كل الملاعب الأوروبية في الموسم المقبل.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة