ما أعداد الناخبين الأتراك في الولايات المتضررة جراء الزلزال

ناخبون أتراك في الولايات المتضررة جراء الزلزال يدلون بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية- 28 من أيار 2023 (TRT Haber)

camera iconناخبون أتراك في الولايات المتضررة جراء الزلزال يدلون بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية- 28 من أيار 2023 (TRT Haber)

tag icon ع ع ع

يشارك المواطنون الأتراك في المناطق المتضررة جراء الزلزال الذي ضرب الولايات الجنوبية، في الانتخابات الرئاسية التركية، اليوم الأحد، 28 من أيار.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن عدد الناخبين في ولاية كهرمان مرعش (مركز الزلزال)، يبلغ 753 ألفًا و287 ناخبًا.

وفي ولاية ملاطية يبلغ عدد الناخبين 531 ألفًا و110 أشخاص، بينما يبلغ ناخبو ولاية أديامان 399 ألفًا و753 شخصًا.

وفي ولاية شانلي أورفا مليونان و219 ناخبًا، وفي ولاية كيليس 96 ألفًا و925 ناخبًا.

كما يوجد في ولاية هاتاي مليونان و62 ألف و886 ناخبًا، وفي أضنة مليونان و614 ألفًا و424 ناخبًا، وفي ولاية عثمانية 385 ألفًا و998 ناخبًا.

ومن المقرر أن يدلي ناخبو كهرمان ملاعش بأصواتهم في 2405 صناديق اقتراع، في الجولة الثانية من الانتخابات، بالإضافة إلى 1901 صندوق اقتراع في ولاية ملاطية، و1452 صندوقًا في أديامان، وأربعة آلاف و82 صندوقًا في عموم ولاية شانلي أورفا، و395 صندوقًا في ولاية كيليس.

وبالنسبة لهاتاي، فعدد صناديق الاقتراع 3154 صندوقًا، مقابل 4801 صندوق في أضنة، و1170 صندوقًا في ولاية عثمانية.

وكانت الولايات المتضررة جراء الزلزال سجلت في الجولة الأولى نسب تصويت مرتفعة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ولحزب العدالة والتنمية.

وبعد الجولة الأولى، أجرى أردوغان زيارة إلى تلك المناطق بعد تعرض أهلها لانتقادات من بعض فئات المعارضة، بسبب توصيتهم لأردوغان.

في 6 من شباط الماضي، ضرب زلزال مدمر ولاية كهرمان مرعش، وألقى بتأثيراته على عشر ولايات تركية وأربع محافظات سورية، موقعًا أكثر من 55 ألف قتيل في سوريا وتركيا.

لا ازدحام

انتقد ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي ما اعتبروه انخفاض في نسبة التصويت لعدم وجود حالات ازدحام شهدتها الجولة الأولى التي اقتربت نسبة التصويت فيها من 90%.

ومن المفترض أن يشارك 60 مليونًا و721 ألفًا و745 ناخبًا، بالجولة الثانية من الانتخابات، والتي تحدث لأول مرة في تاريخ تركيا.

ستنتهي عمليات التصويت في تركيا وعلى نقاط الجمارك التركية بحلول الساعة الخامسة من مساء اليوم الأحد، في ظل توقعات بصدور نتائج الانتخابات في وقت باكر، على اعتبار أن الجولة الثانية من الانتخابات محصورة بمرشحين رئاسيين فقط، ولا حضور فيها للانتخابات البرلمانية التي تنافس فيها 24 حزبًا، وفق ما ذكره رئيس اللجنة العليا للانتخابات، أحمد ينار، اليوم الأحد.

تأتي هذه الجولة بعد أسبوعين على الجولة الأولى التي انتهت دون حسم لصالح أي من مرشحيها، إذ شارك فيها أردوغان عن “تحالف الشعب”، وكليجدار أوغلو عن “تحالف الأمة”، وسنان أوغان عن “تحالف الأجداد”، بعد انسحاب المرشح محرم إنجه.

كما جاءت نسب التصويت حينها على النحو التالي: 49.52% لأردوغان، و44.88% لكليجدار أوغلو، و5.2% لأوغان.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة