شاحنات عالقة لأيام على الحدود السورية الأردنية

camera iconالخط الواصل بين معبري "جابر" و"نصيب" الحدوديين بين سوريا والأردن- (فرانس برس)

tag icon ع ع ع

تتوقف منذ أيام نحو 300 شاحنة وبراد عند معبر “نصيب” الحدودي بين سوريا والأردن، دون السماح لها بالمرور نحو معبر “جابر” ومنه نحو الأردن.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية، اليوم، الثلاثاء 30 من أيار، دون ذكر أسباب ذلك، عن مصدر (لم تسمّه) في اتحاد “غرف الزراعة السورية” أنه سيتم التحقق من القضية، وفي حال صحتها سيتم التنسيق مع الجهات الزراعية في الأردن، لضمان سهولة حركة الشحن والنقل بين البلدين، خاصة أن معظم الحمولات في الشاحنات والبرادات هي خضار ومواد غذائية.

إجراءات وموافقات

مخلص جمركي في معبر “نصيب”، (تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية) قال لعنب بلدي، إن الإجراءات الروتينية اليومية من الجانب الأردني وراء تأخير دخول الشاحنات السورية، ما يسبب ازدحام وتوقف لحركة الشاحنات في الجانب السوري من المعبر.

وأشار المخلص الجمركي، إلى أن ما بين 50 إلى 100 شاحنة تدخل يوميًا تجاه الأردن، وفق إجراءات في المعبر وموافقات لازمة قد يتنظر التاجر الحصول عليها عدة أيام أحيانًا.

وتكون معظم الشاحنات والبرادات محملة بالفواكه والخضار والمواد الغذائية، وقد يسبب وقوفها لفترات طويلة لتعرض التاجر لخسائر كبيرة تتمثل بالحاجة لتشغيل تبريد مستمر، ما يزيد من أعباء تكاليف التصدير، وفق المخلص، مضيفًا أن الجانب الأردني قد يرفض أحيانًا هذه المواد بحجة التلف أو أنها غير مطابقة للمواصفات.

تبادل بـ480 مليون دولار في عام

بلغت كمية البضائع الداخلة إلى المنطقة الحرة السورية- الأردنية المشتركة، خلال عام 2022، نحو 176 ألف طن بقيمة تقارب 480 مليون دولار أمريكي، بحسب ما قال المدير العام للمنطقة، عرفان الخصاونة.

وأوضح الخصاونة، أن 131 ألف طن من هذه البضائع دخلت من الأردن، ما يعادل 460 مليون دولار، إذ بلغ عدد الشاحنات الناقلة للبضائع من الجانب الأردني حوالي 7100 شاحنة، و5400 سيارة ركوب صغيرة، بينما بلغت كمية البضائع الداخلة للمنطقة من سوريا، نحو 45 ألف طن بقيمة 20 مليون دولار، إذ وصل عدد الشاحنات الناقلة 1100 شاحنة و 240 سيارة ركوب متوسطة.

ومطلع كانون الأول 2021، أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية، ووزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية، إعادة افتتاح المنطقة الحرة الأردنية- السورية، بعد أكثر من خمس سنوات على إغلاقها في تشرين الأول 2015 بشكل نهائي لأسباب أمنية، عقب سيطرة فصائل المعارضة السورية على معبر “نصيب” الحدودي.

وأُنشئت المنطقة الحرة بين سوريا والأردن على مساحة 6500 دونم من الأراضي الأردنية، وتمتد على طول معبر “جابر- نصيب” الحدودي، وتخضع للقوانين الاقتصادية النافذة في الدولة السورية بموجب اتفاقية بين البلدين.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة