ارسم لدعم اللاجئين حول العالم في مسابقة أممية

مسابقة تحت عنوان "الأمل بعيدًا عن الديار"، لتقديم رسومات تعبر عن دعم اللاجئين (UNHCR)

camera iconمسابقة تحت عنوان "الأمل بعيدًا عن الديار"، لتقديم رسومات تعبر عن دعم اللاجئين (UNHCR)

tag icon ع ع ع

طرحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR)، المسابقة الفنية لعام 2023 تحت عنوان “الأمل بعيدًا عن الديار”، لتقديم رسومات تعبر عن دعم اللاجئين.

ودعت المفوضية في بيان، الجمعة 16 من حزيران، الشباب في جميع أنحاء العالم، بين عمر عشرة و30 عامًا، الانضمام إلى المسابقة، لافتة إلى أن شخص يمكن أن يكون مبدعًا بطريقته الخاصة.

ورحبت المفوضية باللاجئين الشباب وطالبي اللجوء وعديمي الجنسية والنازحين داخليًا، للانضمام إلى المسابقة، واعتبرت المسابقة فرصة لتسخير إبداع المشاركين من أجل قضية نبيلة.

وتتحول أفضل المشاركات والتصميمات إلى قمصان من قبل شركة “UNIQLO” اليابانية للألبسة، التي تعاقدت معها المفوضية، وسيتم الإعلان عنها وبيعها في المتاجر العالمية.

وأوضحت المفوضية أن تقييم الأعمال الفنية يكون بناء على مدى الإبداع في صياغتها وفعاليتها في نقل الرسالة المطلوبة، وستقوم المفوضية بعرض أفضل المشاركات الفنية على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، بعد تقييم أفضل الرسومات والتصاميم من قبل لجنة تحكيم تضم لاجئين وفنانين.

ويحصل المتأهلون للتصفيات النهائية على جوائز خاصة، وجوائز من المفوضية، دون أن تحدد قيمتها أو ماهيتها.

ويمكن للمتقدمين الرسم باليد أو على جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحي، وفي حال الرسم يدويًا يمكن مسح الرسم ضوئيًا أو التقاط صورة عالية الجودة.

وتقبل المفوضية الرسومات بتنسيقات “pdf” و “jpeg” و”png” وتوصي بأن يكون حجم الصورة 2048×2048 بكسل وأن تكون الدقة 350 نقطة في البوصة.

وذكرت المفوضية أن آخر يوم للتقديم على المسابقة الفنية هو 30 من أيلول المقبل، ويتم إخطار الفائزين بشكل فردي عبر البريد الإلكتروني بين تشرين الأول والثاني المقبلين.

وكان موضوع المسابقة الفنية لعام 2021 هو “معًا من خلال الرياضة”، وقالت المفوضة إنها تسلط الضوء على قوة الرياضة في التقريب بين الناس وخلق شعور بالأمل.

وشارك 1600 فنان شاب في المسابقة من 100 دولة، وفاز بها خمسة أشخاص.

وبلغ عدد اللاجئين حول العالم 35.3 مليون شخص في نهاية 2022، وهي أكبر زيادة سنوية تسجل بحسب إحصائيات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويأتي في مقدمة حصيلة اللاجئين حاملو الجنسية السورية بـ6.5 مليون، وأوكرانيا 5.7 مليون، وأفغانستان 5.7 مليون.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة