الحجاج يؤدون طواف الإفاضة بعد رمي جمرة العقبة في أول أيام العيد

حجاج البيت الحرم يؤدون طواف الإفاضة- 28 من حزيران 2023 (واس)

camera iconحجاج البيت الحرم يؤدون طواف الإفاضة- 28 من حزيران 2023 (واس)

tag icon ع ع ع

يؤدي حجاج بيت الله الحرام، في أول أيام عيد الأضحى، 10 من ذي الحجة، الموافق لـ28 من أيار، طواف الإفاضة حول الكعبة المشرفة، وذلك بعد رميهم جمرة “العقبة الكبرى” في يوم النحر، بمشعر “منى”.

وبعد وقوفهم أمس الثلاثاء على صعيد جبل عرفة، لتأدية ركن الحج الأعظم، نفر الحجاج إلى “مزدلفة”، وهناك صلّوا المغرب والعشاء، وجمعوا الجمرات، وباتوا حتى الفجر.

ويرمي الحجاج جمرة العقبة الكبرى بالحصى التي جمعوها، ثم يحلقون أو يقصرون، لتحقيق التحلل الأصغر من الإحرام، قبل التوجه إلى مكة لتأدية طواف الإفاضة، والسعي بين “الصفا والمروة”.

هذه المرحل يتبعها التحلل الأكبر من الإحرام، ثم يبيت الحجاج ثاني وثالث ورابع أيام العيد (أيام التشريق) بمشعر “منى”.

ويمكن للحجاج ممن هم على عجلة من أمرهم رمي الجمرات الثلاث في ثالث أيام العيد، ومغادرة المشعر، قبل غروب شمس اليوم نفسه.

ويشهد موسم الحج الحالي أكبر خطة تشغيلية، بمشاركة نحو 1.8 مليون حاج، من 160 دولة، يعمل على تنظيم أمورهم 14 ألفًا من القوى العاملة في الحرمين الشريفين.

ويشارك في الموسم الحالي للحج 22 ألفًا و500 حاج سوري، اكتمل وصولهم إلى الأراضي المقدسة، من مصر وتركيا ولبنان والأردن والكويت والإمارات وقطر وأربيل، وفق بيانات “لجنة الحج العليا السورية”.

وكانت “اللجنة” أجرت الأحد الماضي، اجتماعًا عامًا لأعضاء مكاتبها الأربعة (الإداري والديني والصحي والإعلامي)، جرى خلاله مراجعة التحضيرات النهائية للمرحلة القادمة، والتذكير بيوم عرفات والمشاعر.

إلى ما قبل “كورونا”

يعتبر موسم الحج الحالي، الموسم الأول لعودة الحج لما كان عليه قبل تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد 19).

وعلى مدار السنوات الثلاثة الماضية التي انتشر خلالها الفيروس، جرى الحج بطريقة استثنائية، حين فرضت الرياض قيودًا على عدد الأشخاص وأعمارهم عند المشاركة في الحج.

وفي الموسم الماضي (2022)، لم يتخط عدد الحجاج 900 ألف حاج من خارج المملكة، بينما اقتصر عدد الحجاج في 2021 على نحو 60 ألف حاجًا من خارج السعودية، وفي 2020، اقتصر العدد على ما لا يتجاوز عشرة آلاف حاج من خارج السعودية، بعد نحو 2.5 مليون حاج شاركوا في موسم 2019.

ومطلع العام الحالي، وقّعت “لجنة الحج العليا السورية” مع المملكة العربية السعودية ترتيبات شؤون الحج السوري لموسم عام 2023، وحصلت سوريا على كامل حصتها من عدد الحجاج، البالغة 22 ألفًا و500 حاج سوري، بعد تقليص عدد الحجاج منذ انتشار فيروس “كورونا” في 2020.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة