غرام الذهب يتجاوز 600 ألف ليرة سورية

قلائد ذهبية معروضة على واجهة أحد المحال في دمشق (مجوهرات دمشق)

camera iconقلائد ذهبية معروضة على واجهة أحد المحال في دمشق (مجوهرات دمشق)

tag icon ع ع ع

تجاوز سعر مبيع غرام الذهب في سوريا 600 ألف ليرة سورية للغرام الواحد، لأول مرة في تاريخه، مكملًا بذلك سلسلة ارتفاعات بدأها قبل أسابيع.

وبحسب النشرة الصادرة عن “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق” اليوم، السبت 22 من تموز، وصل سعر مبيع غرام الذهب من عيار 21 قيراطًا إلى 610 آلاف ليرة سورية، وسعر شرائه إلى 609 آلاف ليرة.

بينما وصل سعر مبيع الغرام من عيار 18 قيراطًا إلى 522 ألف و587 ليرة، وسعر شرائه إلى 521 ألف و857 ليرة.

وحددت الجمعية، سعر الليرة الذهبية خمسة ملايين و 200 ألف ليرة سورية، دون أن تبرر سبب رفع الأسعار بنحو 15 ألف ليرة سورية للغرام الواحد خلال يومين، إذ كان سعر مبيع الغرام من عيار 21 قيراطًا، الخميس 20 من تموز، محددًا بـ595 ألف ليرة.

135 ألف منذ تموز

تتأثر أسعار الذهب في سوريا بسعر الذهب العالمي، وبسعر صرف الليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

ومنذ مطلع تموز الحالي، وصلت قيمة الارتفاع لنحو 135 ألف ليرة سورية للغرام الواحد، إذ كان سعر مبيع الغرام من عيار 21 قيراطًا محددًا بـ475 ألف ليرة سورية، ومن عيار 18 قيراطًا بـ407 آلاف ليرة.

وفي سياق متصل، وصل سعر مبيع الدولار الأمريكي، اليوم، السبت إلى 12300 ليرة سورية، وسعر شرائه إلى 12100 ليرة، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص برصد أسعار العملات الأجنبية.

إيجار بـ200 ألف

فرض ارتفاع أسعار الذهب إلى مستويات لا تتناسب مع مستوى الدخل لدى المقيمين في سوريا، انتشار حالة استئجار الذهب من أشخاص أو من محلات صاغة.

صاحب أحد محال الصاغة في دمشق، قال في حديث لموقع “أثر برس” المحلي، في 18 من تموز الحالي، إن مكاسبه من التأجير باتت تفوق مكاسبه من البيع في ظل حالة كساد السوق حاليًا وعزوف عدد كبير عن الشراء أو حتى البيع، موضحًا أن قيمة إيجار الذهب تختلف بين قطعة وأخرى وتبدأ من 200 ألف ليرة سورية.

ورصدت عنب بلدي من تعليقات مواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن الصاغة في سوريا يبيعون الذهب وفق السعر النظامي، لكنهم يرفعون تكلفة الصياغة، الأمر الذي يدفع المواطنين إلى شراء الذهب عبر الإنترنت من آخرين، بسبب ارتفاع أجرة الصياغة التي تصل في بعض الأحيان إلى ربع قيمة المشتريات من الذهب.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة