نقابة العمال في تركيا تقدر الحد الأدنى للجوع والفقر

اسطنبول ساحل أمينونو 30 من أيار 2022 (الأناضول)

camera iconاسطنبول ساحل أمينونو 30 من أيار 2022 (الأناضول)

tag icon ع ع ع

أعلن اتحاد نقابة العمال في تركيا عن نتائج مؤشر الفقر والجوع، في أيلول الحالي، والتي شهدت زيادة في الإنفاق الشهري على الطعام لأسرة مكونة من أربعة أفراد بمقدار خمس مرات مقارنة بشهر كانون الثاني 2021.

وحددت الأبحاث التي أجرتها النقابة، اليوم، الجمعة 29 من أيلول، الحد الأدنى للجوع لأسرة مكوّنة من أربعة أفراد، بـ13334 ليرة تركية أي ما يعادل (490 دولارًا أمريكيًا).

وسجل حد الفقر لعائلة مكوّنة من أربعة أفراد 43433 ليرة تركية، ما يعادل (1595 دولارًا أمريكيًا)، يشمل التغذية والإيجار والتعليم والرعاية الصحية، مقارنة بشهر آب الماضي حين بلغ 42593 (1565 دولارًا أمريكيًا) ليرة تركية بحسب النقابة.

ووفقًا لأبحاث النقابة، جرى احتساب تكلفة المعيشة للفرد الواحد العامل، وقُدّرت بحوالي 17336 ليرة تركية، ما يعادل (637 دولار أمريكيًا)،مقارنة بالشهر آب الماضي حيث كانت 15813 ليرة تركية.

وبلغت الزيادة في الحد الأدنى للإنفاق على “الطعام” لأسرة مكونة من أربعة أفراد 9.13% على أساس شهري، وبنسبة 84.04% على أساس سنوي بحسب النقابة.

وسجل معدل التضخم في تركيا خلال آب الماضي انخفاضًا  بنسبة 9.09% على أساس شهري، بالمقابل ارتفع إلى 58.94%، على أساس سنوي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي حيث سجل 47.83%.

يعد المعدل السنوي البالغ 58.94% أعلى رقم خلال الـ الشهرين الماضيين من السنة، إذ سجل في تموز الماضي 47.83% ، وفي حزيران 39.59%.

ومع ارتفاع التضخم، أعلن البنك المركزي التركي في 21 من أيلول الحالي، رفع أسعار الفائدة إلى 30% بدلًا من  25% على عمليات إعادة الشراء (الريبو) لأجل أسبوع، وفق سياسة التشدد النقدي للحد من التضخم في أسرع وقت، والسيطرة على مستوى الأسعار.

وللمرة الرابعة على التوالي، رفع البنك المركزي الفائدة منذ تسلم محافظة البنك المركزي التركي، حفيظة غاية أركان، عقب تعهدها باتباع سياسة نقدية مغايرة وأكثر تقليدية من تلك المتبعة في تركيا منذ سنوات.

وسجل سعر صرف الدولار الأمريكي 27.24 ليرة تركية، اليوم الجمعة 29 من أيلول، وانخفضت قيمة الليرة لتسجل 29  مقابل اليورو الواحد، حسب موقع “Döviz المتخصص بأسعار الصرف والعملات النقدية.

كما أثّر انخفاض قيمة العملة التركية على المستوى المعيشي للمواطنين الأتراك والسوريين في تركيا، ومناطق الشمال السوري التي تعتمد الليرة التركية عملة للتداول في الأسواق.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة