مسابقة لمواجهة خطاب الكراهية غير المقصود.. التسجيل مستمر

التسجيل على المسابقة يستمر حتى 7 من تشرين الأول المقبل (صوت سوري)

camera iconالتسجيل على المسابقة يستمر حتى 7 من تشرين الأول المقبل (صوت سوري)

tag icon ع ع ع

تفتح منصة “صوت سوري” الباب للمشاركة في مسابقة للتسجيلات المصورة (الفيديوهات القصيرة) المصنوعة من قبل الجمهور، وفق مجموعة من الأسس.

تتيح المنصة المشاركة أمام السوريين والسوريات ممن بلغوا 18 عامًا وما فوق، ولديهم حساب شخص على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بغض النظر عن المهنة أو التخصص أو التحصيل العلمي.

المسابقة مخصصة لـ”الفيديوهات” المصورة بواسطة الهاتف المحمول، على ألا تقل مدة “الفيديو” عن 30 ثانية، ولا تتجاوز 90 ثانية، والموضوع هو خطاب الكراهية غير المقصود.

ما المطلوب؟

من الضروري تثبيت الهاتف المحمول عموديًا مع إضاءة مناسبة وبدء الكلام بالتعريف عن النفس ثم الانتقال إلى الموضوع، والحديث ببساطة ودون تكلف بالعامية أو الفصحى السليمة، مع إمكانية قبول أي محتوى يسجله المشارك بالصوت والصورة على أن يرتبط بموضوع المسابقة، وفيما يلي مجموعة أمثلة.

  • أساليب خطاب الكراهية غير المقصودة التي يمكن أن يقع بها المتكلم في حديثه اليومي.
  • الصور النمطية التي تحضر في الأحاديث اليومية، أو منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي، سواء كانت مقصودة أو غير مقصودة.
  • سرد حادثة شخصية تعرض الشخص خلالها لخطاب كراهية غير مقصود أو شهدها.
  • تسليط الضوء على قصص ونماذج كسرت قوالب الصور النمطية وخطاب الكراهية الموجه خلال “الحرب السورية”.
  • توجيه رسائل موجزة حول تأثيرات خطاب الكراهية بأشكاله، على المرسل والمتلقي في الوقت نفسه.
  • أي موضوع خارج هذه القائمة وينسجم مع موضوع المسابقة.

يستمر استقبال طلبات المشاركة في المسابقة حتى  الساعة 11 من مساء 7 من تشرين الأول 2023، وتعتبر المشاركة بمثابة إذن لنشر “الفيديو” الخاص بالمشارك على صفحات المنصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، دون أن تترتب على ذلك حقوق مادية إلا في حال فوز المشارك بإحدى جوائز المسابقة.

ومن المقرر أن يحصل كل فائز على 75 دولارًا أمريكيًا، و”الفيديوهات” الفائزة هي التي تحوز على أعلى التقييات من 100 درجة موزعة وفق النحو التالي:

  • 50 درجة لتقييم لجنة تحكيم ثلاثية، و50ة درجة بناءً على تصويت الجمهور على صفحات المنصة في “فيس بوك” و”إنستغرام”، من خلال التعليق بكلمة “صوت”، دون احتساب أي تعليق يحتوي كلمات أخرى.

وتتيح المنصة مهلة ثلاثة أيام لتصويت الجمهور على كل فيديو، اعتبارً من اليوم التالي لنشر “الفيديو”، كما يجري إعلان أسماء الفائزين والفائزات في موعد أقصاه 31 من تشرين الأول المقبل.

وللاطلاع على مزيد من التفاصيل المتعلقة بالمسابقة، يمكن زيارة الرابط الإلكتروني التالي.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة