مقتل خمسة أطفال بقصف لقوات النظام على ريف حماة

ذوو ضحابا قصف قوات النظام على قرية القرقور بسهل الغاب في ريف حماة- 22 تشرين الأول 2023 (الدفاع المدني)

camera iconذوو ضحابا قصف قوات النظام على قرية القرقور بسهل الغاب في ريف حماة- 22 تشرين الأول 2023 (الدفاع المدني)

tag icon ع ع ع

قتل خمسة أطفال منهم ثلاثة أشقاء جراء قصف نفذته قوات النظام السوري على قرية القرقور بسهل الغاب في ريف حماة الغربي.

ووثق “الدفاع المدني السوري” اليوم الأحد، 22 من تشرين الأول، قصف مدفعية النظام مستهدفًا الأحياء السكنية في قرية القرقور، ما أسفر عن مقتل خمسة أطفال، ثلاثة شقيقات وابنة عمهم، وطفل آخر من أقربائهم.

ومنذ صباح اليوم الأحد، نفذت قوات النظام السوري قصفًا بالمدفعية الثقيلة طال بلدات كفرعمة، وكفرتعال، والقصر والأبزمو بريف حلب الغربي، وفق مراصد عسكرية محلية.

كما أصيب مدني بجروح خفيفة ورضوض بعد انهيار جدار منزله إثر غارة جوية للطائرات الحربية الروسية استهدفت قرية الشيخ سنديان في ريف إدلب الغربي، ليلة أمس السبت، وفق الدفاع المدني.

قصف لا يتوقف

تجدد منذ صباح أمس، قصف قوات النظام، مترافقًا مع غارات جوية روسية على مناطق شمال غربي سوريا.

وذكرت مراصد عسكرية محلية أن قوات النظام المتمركزة في الحواجز المحيطة بإدلب، قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية الفطيرة، بريف إدلب الجنوبي.

كما شن الطيران الحربي الروسي غارات جوية بالصواريخ الفراغية على محيط قرية القنيطرة، غربي إدلب، إلى جانب قصف النظام بالمدفعية الثقيلة لمحيط قرية معربيليت، بريف إدلب.

هذا القصف سبقه في 20 من تشرين الأول الحالي، غارات روسية على تلال الكبينة بريف اللاذقية، وقصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة لقرى الأبزمو وتديل، والوساطة، والقصر، في ريف حلب الغربي.

في النصف الأول من الشهر الحالي، شنت قوات النظام وروسيا 194 هجومًا على 60 مدينة وبلدة في حلب وإدلب، تسببت هذه الهجمات بمقتل 49 مدنيًا، بينهم 13 طفلًا و10 نساء، وإصابة 230 مدنيًا بينهم 67 طفلًا و63 امرأة.

ونشر “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء)، في 18 من تشرين الأول، إحصائية للهجمات على مناطق شمال غربي سوريا، مشيرًا إلى أن قوات النظام وروسيا ما زالتا تستهدفان بالمدفعية والصواريخ، من بينها صواريخ محملة بذخائر حارقة محرمة دوليًا، وجوية المناطق السكنية المأهولة بالمدنيين.

وصعّدت قوات النظام عسكريًا ضد مناطق شمال غربي سوريا، حيث تسيطر المعارضة، منذ 4 من تشرين الأول الحالي وحتى 8 من الشهر نفسه، بعد تعرض الكلية الحربية بحمص لهجوم بطائرة مسيّرة.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة