بريطانيا تعلن عن إجراءات جديدة لخفض أعداد المهاجرين

Asylum seekers

camera iconمهاجرون يصلون إلى ميناء "دوفر" على متن سفينة تابعة لسلاح الحدود بعد إنقاذهم في أثناء محاولتهم عبور القناة الإنجليزية في دوفر- بريطانيا 24 من آب 2022 (رويترز)

tag icon ع ع ع

أعلنت الحكومة البريطانية عن قوانين جديدة لخفض أعداد المهاجرين الذين يصلون بطرق قانونية.

وتهدف الإجراءات الجديدة إلى خفض عدد الأشخاص الذين سيأتون في السنوات المقبلة إلى بريطانيا، ورفع الحد الأدنى للأجور الذي يجب على المهاجر تقاضيه للحصول على تأشيرة للعمال المهرة، بحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم، الثلاثاء 5 من كانون الأول.

وحدد وزير الداخلية البريطاني، جيمس كليفرلي، خلال اجتماع مع مجلس النواب، مساء الاثنين، خمس نقاط للحد من الهجرة القانونية، وستدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من ربيع العام المقبل.

وتضمنت الخطوات رفع الحد الأدنى للأجور المطلوبة للعمال المهرة من 26200 جنيه إسترليني إلى 38700 جنيه سنويًا، وهو الحد المطلوب أيضًا ليتمكن المهاجر من استخراج تأشيرة عائلية.

وقال كليفرلي، إن “300 ألف شخص كانوا مؤهلين للقدوم إلى المملكة المتحدة العام الماضي لن يتمكنوا من ذلك مستقبلًا”.

وأكد وزير الداخلية أنه من خلال هذه الإجراءات ستتمكن المملكة المتحدة من خفض أعداد الهجرة إليها، ووقف إساءة استخدام تأشيرات الصحة والرعاية، وستكون سياسة الهجرة عادلة وقانونية ومستدامة، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية.

ومن ضمن الخطوات التي أعلن عنها، منع جلب العاملين في المجال الصحي والرعاية للمُعالين من عائلاتهم، وإلغاء القاعدة التي تسمح لأصحاب العمل في القطاعات التي تعد ضمن “قائمة النقص في المهن” بدفع أجور للعمالة المهاجرة أقل بـ20% من مواطني المملكة المتحدة.

وابتداء من كانون الثاني المقبل، لن يتمكن طلاب الدراسات العليا الأجانب من إحضار أفراد عائلاتهم إلى المملكة المتحدة.

احصائيات رسمية

بحسب أحدث احصائيات الهجرة الصادرة من مكتب الإحصاء الوطني البريطاني، بلغ التقدير المؤقت لإجمالي أعداد الهجرة في حزيران الماضي 1.2 مليون، وهاجر منها 508000، بحيث وصل صافي الهجرة إلى 672000، وبلغ عدد الواصلين 968 ألف مواطن من خارج الاتحاد الأوروبي، و129 ألفًا من دول الاتحاد الأوروبي، و84 ألفًا من البريطانيين. 

وكانت أغلب الهجرات قادمة بشكل أساسي للعمل، وانخفض عدد القادمين عبر الطرق الإنسانية من 19 إلى 9%.

وأصدر مركز دراسات بريطاني تقريرًا، في 24 من آب 2022، حول أوضاع اللاجئين والهجرة في بريطانيا، وذكر أن حوالي 70% من بين جميع اللاجئين الذين أعيد توطينهم في المملكة المتحدة هم سوريون، في الفترة من كانون الثاني 2010 حتى كانون الأول 2021.

ووفق ما نشره “مرصد الهجرة” التابع لجامعة “أوكسفورد” البريطانية، في 19 من آب 2022، شكّل اللاجئون في بريطانيا البالغ عددهم نحو 388 ألف شخص 0.6% من إجمالي عدد السكان المقيمين في المملكة المتحدة لعام 2019.

ومنذ عام 2010 وحتى بداية عام 2022،  كانت 68% نسبة السوريين الذين أعيد توطينهم في بريطانيا من بين جميع الجنسيات الأخرى، حيث حصل 21 ألفًا و168 سوريًا على حق اللجوء في هذه الفترة.

ومن بين عدد طالبي اللجوء في بريطانيا لعام 2021، حلّ السوريون خامسًا بثلاثة آلاف و895 طلب لجوء بعد الإيرانيين متصدري القائمة، والعراقيين، والأريتريين، والألبان.

اقرأ ايضًا: بريطانيا.. المحكمة العليا تقر عدم قانونية ترحيل المهاجرين إلى رواندا





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة