سوريا الثالثة عربيًا بنسبة التضخم الغذائي

امرأة تستلم مواد غذائية من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة- 26 من حزيران 2020 (WFP)

camera iconامرأة تستلم مواد غذائية من برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة- 26 من حزيران 2020 (WFP)

tag icon ع ع ع

جاءت سوريا في الترتيب الثالث ضمن الدول العربية بإمكانية حصول السكان على الغذاء وقدرتهم على تحمل تكاليف تأمينه.

وسجلت هذا العام ارتفاعًا بأسعار المواد الغذائية بنسبة 11%، عما كانت عليه في عام 2019، بحسب تقرير للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (ESCWA).

لبنان الذي يضم ثاني أكبر عدد من اللاجئين السوريين، يعد صاحب أعلى نسبة تضخم غذائي (ارتفاع بأسعار الأغذية) من بين البلدان العربية، بنسبة تضخم وصلت إلى 110%، مع انخفاض بقيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي وصل حتى 98%.

ونسب التقرير أسباب التضخم بأسعار الأغذية في سوريا إلى الحرب المستمرة داخل البلاد وتراجع قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، وإلى جائحة “كورونا”، وتدهور الوضع الاقتصادي في لبنان الذي أدى إلى تعطل التجارة بين البلدين، بحسب تقرير “أسكوا”.

مؤشر ارتفاع أسعار المواد اغذائية والمشروبات غير الكحولية في سوريا بين عامي 2019 و2023 (ESCWA)

مؤشر ارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية في سوريا بين عامي 2019 و2023 (ESCWA)

وشهدت معظم الدول العربية اتجاهًا تصاعديًا بأسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية عقب جائحة “كورونا”، وصلت لأعلى مستوياتها بعد الحرب بين روسيا وأوكرانيا، وذلك لاعتماد المنطقة العربية على الواردات الغذائية من روسيا وأوكرانيا، كالقمح والزيوت النباتية والحبوب.

وسجلت الأردن، قطر، ليبيا، وفلسطين أدنى معدل تضخم غذائي بين الدول العربية في الفترة ما بين عامي 2019 و2023.

الأمن الغذائي السوري

أدى مايزيد عن عشر سنوات من الحرب في سوريا، والزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا مطلع العام الحالي، إلى تفاقم أزمة إنسانية طويلة الأمد في البلاد، مما ترك الأسر المنهكة بلا شيء تقريبًا.

وتأتي سوريا من بين الدول الست الأولى التي تعاني من أعلى معدلات انعدام الأمن الغذائي في العالم، بحسب بيانات الأمم المتحدة.

وبعد أن قلص برنامج الأغذية العالمي (WFP) عدد الأسر التي يدعمها من 5.5 مليون شخص إلى 3.2 مليون، أعلن البرنامج إيقاف المساعدات الغذائية العامة بجميع أنحاء سوريا في كانون الثاني للعام 2024، بسبب نقص التمويل، على أن يقدم الدعم للأسر المتضررة من حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية في سوريا من خلال “تدخلات طارئة أصغر وموجهة أكثر”، دون تحديد طبيعة هذه التدخلات.

ازداد سعر السلة الغذائية المرجعية ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في العام الماضي وفق تقرير برنامج الأغذية العالمي.

وتحوي السلة المرجعية مجموعة من السلع الغذائية الأساسية التي توفر 2060 سعرة حرارية في اليوم لعائلة مكونة من خمسة أفراد خلال شهر، ووصل سعرها في أيلول للعام الحالي إلى 938 ألف ليرة سورية ما يقارب 67 دولارًا، بحسب سعر صرف الليرة اليوم.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة