وزير الدفاع الأمريكي إلى إسرائيل.. 18 ألف قتيل فلسطيني بغزة

وزيرا الدفاع الأمريكي والإسرائيلي يعقدان مؤتمرًا صحفيًا في مطار بن غوريون- 9 من آذار 2023 (رويترز)

camera iconوزيرا الدفاع الأمريكي والإسرائيلي يعقدان مؤتمرًا صحفيًا في مطار بن غوريون- 9 من آذار 2023 (رويترز)

tag icon ع ع ع

يزور وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إسرائيل، الاثنين المقبل، بدعوة من نظيره الإسرائيلي، يوآف غالانت.

وبحسب تقديرات نشرتها صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، فإن الزيارة لا تتعلق بالضغط لوقف القتال، بل بالرغبة في فهم ومعرفة الأعمال التي تقوم بها إسرائيل، سواء في غزة أو لبنان.

وبحسب مصادر أمريكية نقلت عنها الصحيفة، فإن الولايات المتحدة تريد أن ترى انخفاضًا بحدة الهجمات في قطاع غزة، والانتقال إلى عمليات أكثر استهدافًا.

ولم تغير واشنطن موقفها بشأن لبنان و”الحوثيين” في اليمن، الذي يتلخص بوجوب القيام بكل شيء لتجنب انتشار القتال إلى ساحات أخرى.

وأوضحت إسرائيل للولايات المتحدة أنها إذا لم تتعامل مع تهديد “الحوثيين” الذين يعملون نيابة عن إيران، فلن يكون أمام إسرائيل سوى خيار العمل العسكري.

ويعترف الجيش الإسرائيلي بمقتل 105 من جنوده في غزة،منذ بدء اجتياحه البري للقطاع في 31 من تشرين الأول الماضي، لكن 20 جنديًا منهم قتلوا جراء الحوادث و”النيران الصديقة”، بعدما جرى تعريفهم بشكل خاطئ على أنهم أعداء.

كما ذكرت اللجنة الطبية التابعة لوزارة الصحة الإسرائيلية (تتكون من ثلاثة أعضاء سريين)، أن العديد من الرهائن الإسرائيليين قتلوا دون توفر أي دليل مادي.

أكثر من 18 ألف قتيل بغزة

حتى مساء الاثنين، ارتفعت حصيلة الحرب الإسرائيلية على القطاع إلى 18205 قتلى فلسطينيين، وأكثر من 49 ألف إصابة، منذ 7 من تشرين الأول الماضي.

وفي 6 من كانون الأول الحالي، ذكرت شبكة “CNN” الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بدأت علنًا التأكيد على أن الجهود الرامية إلى تشكيل العمليات العسكرية الإسرائيلية بحيث تكون أكثر جراحية، ومعتمدة، للحد من الخسائر في صفوف المدنيين، كانت مثمرة.

وتتوقع الولايات المتحدة أن تستمر المرحلة الحالية من العمليات البرية الإسرائيلية في الجنوب عدة أسابيع، قبل أن تنتقل إسرائيل إلى استراتيجية أقل كثافة ومحلية للغاية تستهدف أفرادًا محددين من “حماس”.

وكانت وكالة “رويترز” ذكرت، السبت الماضي، أن إدارة بايدن طلبت من “الكونجرس” الموافقة على بيع 45 ألف قذيفة لدبابات “ميركافا” الإسرائيلية، لاستخدامها في غزة، نقلًا عن أربعة مصادر مطلعة، منها مسؤولان أمريكيان، ومسؤول أمريكي سابق.

ويأتي هذا الطلب في الوقت الذي تتصاعد به المخاوف والتحذيرات بشأن استخدام الأسلحة الأمريكية في الحرب الدائرة في غزة منذ 7 من تشرين الأول الماضي.

اقرأ المزيد: واشنطن تعارض إيقاف حرب غزة وتريد زيادة تسليح إسرائيل





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة