اعتقالات بتهم فساد وتزوير داخل معبر “نصيب” الحدودي مع الأردن

منطقة مكاتب الصرافة داخل الجمرك الأردني في معبر جابر- نصيب الحدودي بين سوريا والأردن- 23 من كانون الاول 2023 (عنب بلدي/ سارة الأحمد)

camera iconمنطقة مكاتب الصرافة داخل الجمرك الأردني في معبر جابر- نصيب الحدودي بين سوريا والأردن- 23 من كانون الاول 2023 (عنب بلدي/ سارة الأحمد)

tag icon ع ع ع

اعتقل فرع المعلومات التابع لقوات النظام موظفين وعاملين في معبر “نصيب- جابر” الحدودي مع الأردن، في قضية تزوير إجازات استيراد وكتب تمويل في أمانة الجمارك بالمعبر، إلى جانب تجار متعاملين مع الموظفين لاستصدار إجازات استيراد وكتب تمويل مزورة.

مصدر أمني في جمارك “نصيب” قال لعنب بلدي إن الاعتقالات مستمرة منذ نحو شهرين، بعد توجيه اتهامات بـ”الفساد” لعاملين في “جمرك نصيب” الحدودي، وتناولت الاتهامات اختفاء 99 سجلًا من سجلات الجمارك اتهم الموظفون بسحبها.

وبلغت خسائر الجمرك نتيجة تزوير البيانات الجمركية والأختام نحو عشرة ملايين دولار، إذ كان الغرض من عمليات التزوير “إدخال بضائع مهربة إلى سوريا”، بحسب المصدر الأمني العامل في الجمارك.

ومنذ مطلع كانون الأول الماضي، اعتقل نحو 80 موظفًا من المعبر، إلى جانب رؤساء مفارز أمنية داخله، إضافة إلى مخلصين جمركيين.

بينما هرب جزء من موظفي المعبر قبل صدور قرار اعتقال بحقهم إلى خارج سوريا، بمساعدة ضباط ومسؤولين آخرين، بحسب المصدر.

ومن جانب آخر، أرغم عدد من الموظفين والمسؤولين على الاستقالة ودفع غرامة مالية تقدر بملايين الليرات السورية، في حين اعتقل، الأربعاء 17 من كانون الثاني، نحو 30 موظفًا بينهم أفراد يعملون في بيع الطوابع داخل المعبر، بحسب المصدر الأمني.

صحيفة “الوطن” المحلية، قالت من جانبها إن معظم المتورطين في قضية “تزوير إجازات استيراد وكتب تمويل” أوقفوا من قبل فرع “المعلومات” التابع لـ”الأمن الجنائي”إلى جانب “قسم كبير” من التجار المتعاملين معهم، وجرى تحويلهم إلى القضاء.

وأضافت، في 8 من كانون الثاني، أن مذكرات توقيف غيابية صدرت بحق المتورطين الأساسيين في القضية الذين تمكنوا من الفرار، وصدرت “إذاعات بحث” عن آخرين.

الصحيفة المحلية قالت أيضًا إن المحكمة الجمركية أخلت سبيل غير المتورطين في عملية التزوير، ممن اعتقلتهم خلال الحملة، بينهم تجار تمت محاسبتهم وفق “قانون الجمارك” بجرم “الاستيراد تهريبًا” ودفعوا غرامات مالية.

وفي 11 مستودعًا بمختلف المحافظات، حجزت مديرية الجمارك العامة بضائع متصلة بقضية التزوير، إذ بلغ مجموع الغرامات المحصلة أكثر من 33 مليار ليرة سورية من أصل 220 مليار ليرة، بحسب “الوطن”.

ومنذ سنوات يشكل معبر “نصيب” الحدودي بين سوريا والأردن نقطة تهريب للمخدرات نحو الأراضي الأردنية، إلى جانب تدفق عمليات التهريب المشابهة عبر الحدود، بحسب ما قاله مسؤولون أردنيون سابقًا.

وقال وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، في تشرين الأول 2023، إن بلاده تتعامل مع كل شاحنة تدخل معبر “جابر” من سوريا على أنها محملة بالمخدرات، بحسب ما نقلته وكالة “عمون” الأردنية.




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة