فصائل “المقاومة الإسلامية” تقصف الجولان السوري المحتل

آلية عسكرية في الجولان السوري المحتل 2024 (jns)

camera iconآلية عسكرية في الجولان السوري المحتل 2024 (jns)

tag icon ع ع ع

استهدفت فصائل تنضوي تحت مسمى “المقاومة الإسلامية” ثكنة “كيلع” في الجولان السوري المحتل، بصواريخ كاتيوشا.

وقالت قناة “المنار” التابعة لـ”حزب الله” اللبناني اليوم، الجمعة 9 من شباط، في منشور عبر حسابها في “إكس”، إن الاستهداف جاء بعشرات الصواريخ، دون تحديد عددها.

فيما نقلت قناة “الميادين” الممولة إيرانيًا، والمقربة من “حزب الله” عن مصادر لم تسمها، أن الاستهداف جاء “ردًا على الاعتداءات الإسرائيلية” التي استهدفت مناطق في جنوبي لبنان اليوم.

وتقع الثكنة على بعد 15 كيومترًا من حدود لبنان مع الجولان السوري المحتل.

ولم يتبن “حزب الله” القصف رسميًا بعد، بينما تنسب هذه العمليات إلى “المقاومة الإسلامية” وهي مظلة لمجموعة من الفصائل المدعومة من طهران، من بينها “الحزب”، تنشط في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وقال الجيش الإسرائيلي إن دفاعاته الجوية نجحت باعتراض الصواريخ، وسقطت شظايا في مناطق مفتوحة.

وأوضح أن الاستهداف شمل كذلك مستوطنة كريات شمونة، ورد بقصف طال عدة مواقع داخل لبنان.

فيما ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن القصف استهدف قاعدة عسكرية شمال هضبة الجولان، عبر 40 صاروخًا، دون وقوع إصابات.

وسبق أن شهد الجولان المحتل، سقوط صواريخ من الأراضي السورية، رد عليها الجيش الإسرائيلي بقصف مماثل.

وشهد جنوب لبنان اليوم تصعيدًا للعمليات العسكرية بين الطرفين، وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية (حكومية)، أن قصفًا إسرائيليًا طال المناطق الحدودية اللبنانية.

كما شنّت إسرائيل غارات على مناطق اللبونة والخيام وبلدة بليدا وكفر حمام.

كما ألقت إسرائيل قنابل مضيئة فوق بلدة حولا الحدودية.

كما نقلت بيانات متتالية عن “حزب الله” استهدف خلالها عدة مواقع داخل فلسطين المحتلة.

وشملت المواقع بياض البليدا وموقع زبدين في مزارع شبعا.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة