استهداف شاحنتين في حمص يقتل ثلاثة أشخاص

الشاحنة المستهدفة في القصير في ريف حمص 25 شباط 2024 (شام إف إم)

camera iconالشاحنة المستهدفة في القصير في ريف حمص 25 شباط 2024 (شام إف إم)

tag icon ع ع ع

أدى استهداف شاحنتين في مدينة القصير، بريف حمص الجنوبي الغربي، وسط سوريا، إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

ونقلت وسائل إعلام محلية سورية اليوم، الأحد 25 من شباط، أن غارة إسرائيلية استهدفت شاحنتين في المنطقة.

ولم تعلق حكومة النظام ووزارة الدفاع فيها، على الأنباء حتى لحظة تحرير هذا الخبر، وكذلك وسائل الإعلام الحكومية الرسمية.

إذاعة “شام إف إم” المحلية، قالت إن الشاحنتين كانتا بالقرب من جسر العاصي في القصير لدى استهدافهما بغارة إسرائيلية.

وأضافت أن الهجوم نفذه طيران مسير دون طيار (درون)، عند الحدود السورية- اللبنانية في مدينة القصير.

ونشرت صفحات محلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورًا تظهر شاحنة محترقة بالكامل تندلع منها النيران.

وقالت إن الصور تعود للشاحنة المستهدفة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، قال إن عنصرين من “حزب الله” قتلا بالاستهداف، دون ذكر مصادره.

ولم تعلن إسرائيل عن تنفيذها أي غارة داخل الأراضي السورية حتى اللحظة.

وفي 7 من شباط الحالي، استهدفت إسرائيل عدة نقاط في مدينة حمص وريفها، قتل على إثرها 13 شخصًا.

وعقب الهجوم نعى “حزب الله” اللبناني اثنين من عناصره قال إنهم قتلوا “على طريق القدس”، كما نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر في “الحزب” أن اثنين من مقاتليه كانوا بين القتلى جراء القصف الإسرائيلي على حمص.

مسرح استهدافات إسرائيلية.. كفرسوسة حي “حساس” في دمشق

وكثفت إسرائيل ضرباتها ضد مصالح إيرانية في سوريا خلال شباط الحالي، في عدة مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري.

وبالإضافة لاستهداف حمص، تعرضت العاصمة دمشق لاستهدافين متتاليين خلال 24 ساعة، في 10 من شباط الحالي.

وفي 21 من شباط أيضًا، تعرض موقع قريب من المدرسة الإيرانية في حي كفرسوسة بالعاصمة السورية دمشق، لقصف إسرائيلي.

تحدثت مواقع إخبارية محلية عن استهداف شقة أو أكثر تستخدم مقرات لـ “ميليشيات إيرانية” داخل برج سكني في حي كفرسوسة، لم ترد معلومات رسمية أو مستقلة تؤكد طبيعة الموقع المستهدف ولا حجم الأضرار الناتجة عن الاستهداف.

وقالت الوكالة الرسمية السورية للأنباء (سانا) حينها، إن قصفًا إسرائيليًا استهدف منطقة كفرسوسة بالعاصمة دمشق، ونشرت في خبر منفصل صورًا تظهر موقع الاستهداف، إذ طال شقة محددة في برج سكني مؤلف من عدة طوابق.




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة