سيارات فارهة تغزو إدلب.. ما أسعارها وآلية وصولها

سيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي/ خاص معرض التفتنازي)

camera iconسيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي/ خاص معرض التفتنازي)

tag icon ع ع ع

غزت السيارات الأوروبية الفارهة والحديثة أسواق الشمال السوري، وهي تحمل سنة تصنيع حديثة وثمنًا مرتفعًا، مثل “رانج روفر”، “مارسيدس”، “لامبرجيني”، “جيمس”، “لاند كروز”، “لاسادا”، “أودي”، “بي إم دبليو” وغيرها، وباتت حاضرة في طرقات ومعارض المنطقة.

وتعرض أسواق السيارات في إدلب سيارات أوروبية مستعملة يستوردها التجار من عدة دول بعد سماح تركيا بإدخالها إلى شمال غربي سوريا عبر معبر “باب الهوى”، بشرط أن يكون تاريخ إصدار هذه السيارات قبل عشر سنوات. 

ولا تقتصر مشاهدة السيارات الحديثة على أرض الواقع فقط، بل باتت منتشرة بكثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة بموسيقى أو كلام يحمل معاني الفخر والبذخ.

عبد الله عثمان مسؤول المبيعات في شركة “اليمان” لتجارة السيارات، أوضح لعنب بلدي أن صور السيارات خاصة الحديثة، والتي تناقلها المواطنون على وسائل التواصل الاجتماعي هي سيارات لمواطنين اشتروها خلال سفرهم إلى إحدى الدول أو عبر أحد أصدقائهم في تلك الدول للاستخدام الشخصي وليس للعرض التجاري.

وأضاف عثمان أن دور شركات السيارات يقتصر على مساعدة مالك السيارة باستيرادها من الدولة الموجودة فيها وإدخالها إلى شمال غربي سوريا، وذلك بسبب خبرة التجار في عملية النقل وامتلاكهم إذن استيراد وإدخال السيارات عبر معبر “باب الهوى”.

سيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا – شباط 2024 (عنب بلدي)

إصدار قبل عشر سنوات

مرت تجارة السيارات في إدلب بمراحل عديدة، في البداية كان تجار السيارات يستوردون السيارات على شكل قطع منفصلة على أنها قطع غيار للسيارات من دولة المنشأ، وتصل إلى سوريا عبر ميناء “طرطوس” وبعد دخولها شمال غرب سوريا يتم تجميع السيارة وبيعها. 

بعد عام 2019، سمحت تركيا لتجار السيارات باستيراد السيارات الأوروبية المستعملة، وإدخالها إلى شمال غرب سوريا، شرط أن يكون تاريخ إصدار السيارة قبل عشر سنوات.

أما السيارات المنتجة بعد هذا التاريخ فتحتاج إلى إذن خاص لدخولها عبر الأراضي التركية إلى إدلب.

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا – شباط 2024 (عنب بلدي)

موديلات حديثة.. البحث عن “المحروف”

اليوم يوجد في أسواق إدلب سيارات حديثة ذات إصدار العام الحالي أو السابق، وبأسعار تصل إلى 30 ألف دولار أمريكي رغم عدم سماح الجانب التركي بإدخال هذه السيارات. 

ويبلغ سعر صرف الليرة التركية المتداولة في المنطقة مقابل كل دولار واحد 31.1 للمبيع، و31.5 للشراء، وفق تسعيرة “اتحاد الصرافين” في إدلب المعتمدة في المنطقة، بينما يعادل الدولار 14650 ليرة سورية.

عبيدة حمادي، صاحب معرض “التفتنازي” لتجارة السيارات، قال لعنب بلدي إنه استورد قبل عام سيارة من طراز “هيونداي بالاسايد 2023” كتجربة وبيعت بسعر 40 ألف دولار أمريكي.

وبعد إقبال المواطنين القادرين ماليًا على السيارات الحديثة، استورد التجار العديد منها، مثل “مارسيدس، رانج روفر، وكيا موهافي” وجميعها من موديلات عام 2020 وما بعد. 

ويصل متوسط أسعار هذه السيارات إلى 30 ألف دولار أمريكي وفق حمادي، لافتًا إلى رغبة بعض المواطنين بشراء سيارات ذات تقنيات متطورة لا مثيل لها “محروفة”، وبحسب الإمكانيات المادية المتوفرة لديهم.

سيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارة حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا – شباط 2024 (عنب بلدي)

طريقان لدخول الشمال

أسامة الرسلان، شريك في شركة “الراشد والرسلان” لتجارة السيارات في سرمدا، قال لعنب بلدي إن إقبال المواطنين على اقتناء السيارات الحديثة زاد خلال عام 2023، رغم ارتفاع أسعارها، ما شجع التجار على استيراد المزيد منها رغم ركود الأسواق بشكل عام. 

وأضاف الرسلان أن التجار في الشمال يستوردون السيارات الحديثة بطريقتين، إما عن طريق تركيا حيث يقوم المخلص الجمركي بدفع غرامة مالية بعد وصول السيارة إلى ميناء “مرسين”، ثم إدخال السيارة عبر معبر “باب الهوى” إلى إدلب. 

والطريقة الثانية التي يعتمدها التجار في حال تعذر إدخال السيارات عبر معبر “باب الهوى”، هي عن طريق نقل السيارة إلى العراق ثم أربيل ثم إلى شمال غربي سوريا عبر المناطق الشرقية التي تسيطر عليها “الإدارة الذاتية”.

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا – شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارات كهربائية

بعد توفر الكهرباء في إدلب، اعتقد بعض التجار أنه من الممكن عرض السيارات الكهربائية وتسويقها، في محاولة لتغيير نمط تجارة السيارات، والاتجاه نحو بيع الكهربائية منها، والعمل على تأسيس بنى تحتية لهذه السيارات. 

فؤاد الرسلان شريك آخر في شركة “الراشد والرسلان” لتجارة السيارات، قال لعنب بلدي إن أحد التجار اشترى أربع سيارات كهربائية من موديل 2014، وفق ما تسمح به تركيا، واستوردها عبر شركة “الرسلان” إلى المنطقة، مشيرًا إلى اقتصار دور شركته في نقل السيارات من دولة المنشأ إلى الشمال السوري. 

وبحسب الرسلان، بيعت السيارات الكهربائية بسعر 30 ألف دولار أمريكي، معتبرًا أنها ملائمة ومناسبة بالمقارنة مع مواصفاتها وتقنياتها المتطورة.

وأوضح أن السيارات الكهربائية لم تلق رواجًا في إدلب لارتفاع أسعارها، ما يجعلها بمتناول فئة قليلة جدًا من المواطنين، بالإضافة إلى غياب بنى تحتية لها، كمحطات تزويد الوقود ومراكز وخبرات لصيانتها. 

وتتراوح أجور العمال اليومية من 70 إلى 100 ليرة تركية (ثلاثة دولارات) باختلاف المهنة وعدد ساعات العمل، كما ويسكن شمال غربي سوريا 4.5 مليون شخص، 4.1 مليون منهم بحاجة إلى مساعدة، و3.3 مليون منهم يعانون انعدام الأمن الغذائي، 2.9 مليون منهم نازحون داخليًا، ومليونان يعيشون في المخيمات، وفق الأمم المتحدة، في حين تتحدث إحصائيات محلية عن 5.5 إلى 6 ملايين شخص.

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا - شباط 2024 (عنب بلدي)

سيارات حديثة في مدينة إدلب شمالي سوريا – شباط 2024 (عنب بلدي)





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة