حصار وهجمات واعتداءات.. “الإدارة الذاتية” تبرر تخفيض أسعار القمح

حصادة في أرض زراعية بناحية معبدة بريف الحسكة الشرقي- 19 من أيار 2024 (عنب بلدي)

camera iconحصادة في أرض زراعية بناحية معبدة بريف الحسكة الشرقي- 19 من أيار 2024 (عنب بلدي)

tag icon ع ع ع

بررت “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا تخفيضها أسعار محصول القمح التي حددتها مؤخرًا عما كانت عليه العام الماضي.

وفي بيان صحفي أصدرته اليوم، الثلاثاء 28 من أيار، بررت “هيئة الزراعة والري” في “الإدارة الذاتية” التسعيرة الجديدة بما قالت إنه “الخناق الاقتصادي الذي تتعرض له جغرافيا شمال شرقي سوريا وهجمات الاحتلال التركي”، ما أثر سلبًا على الكثير من الموارد المالية.

وتابع البيان أنه جرى إعداد دراسة حول تكلفة زراعة الدونم من القمح، وجرت مناقشتها مع “المجلس التنفيذي” بحضور ممثلين عن “المجالس التنفيذية” في المقاطعات، وممثلين عن هيئة المالية وهيئة الاقتصاد واتحادات الفلاحين، حيث كانت التكلفة لإنتاج الكيلوغرام الواحد تقدر بـ29 سنتًا.

كما أوضحت “الهيئة” أن هذه الدراسة معمقة ومستفيضة، ومن خلال التجارب جرى وضع هامش ربح للمزارعين يصل إلى 35%، حسب نوع المحاصيل، لكن المنطقة تتعرض لكوارث من ناحية الحصار الاقتصادي والهجمات والاعتداءات المتكررة من قبل ما قالت إنه “العدوان التركي” على البنية التحتية للاقتصاد، وخاصة آبار النفط مما أدى إلى خسائر فادحة في الاقتصاد وعدم قدرة “الإدارة الذاتية” على إعطاء هامش ربح كبير للمزارعين، إضافة لانخفاض سعر القمح عالميًا.

وبناء على ذلك، قررت “الهيئة” شراء القمح، وعدم ترك المزارعين عرضة للاستغلال التجاري، وجاء في البيان “وضعت هيئة الزراعة والري تسعيرة قد لا تناسب معايير التكلفة والربح، إلا أنها اتخذت القرار السليم في الاتجاه السليم في هذه الظروف والأوقات العصيبة التي تمر بها جغرافيا شمال شرقي سوريا”.

حددت “هيئة الزراعة والري”، في 26 من أيار، سعر شراء محصول القمح من الفلاحين للموسم الزراعي 2023-2024 بمبلغ 31 سنتًا للكيلوغرام، ويخضع لنظام الدرجات العادية، في حين حددته العام الماضي بسعر 43 سنتًا.

وقالت وكالة “نورث برس”، النشطة في المنطقة، إنها حصلت على تصريح سابق من مسؤولين بـ”الإدارة الذاتية” أفادا بأن “الإدارة” ستشتري كامل محصولي القمح والقطن من المزارعين للعام الحالي.

وبحسب ما رصدته مراسلة عنب بلدي في الحسكة، اعتصم مزارعو منطقة عامودا وسط المدينة احتجاجًا على قرار “الإدارة الذاتية” بتحديد تسعيرة القمح، وتوجد في محافظة الحسكة تسعيرتان لشراء المحاصيل الزراعية، تصدر الأولى عن حكومة النظام السوري في دمشق، والثانية عن “الإدارة الذاتية”، التي تسيطر على مناطق شمال شرقي سوريا.

وكانت حكومة النظام السوري حددت سعر شراء القمح من الفلاحين للموسم الزراعي 2023-2024 بمبلغ 5500 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد (0.36 دولار أمريكي) أي أكثر من السعر الذي أعلنته “الإدارة الذاتية”، وذلك خلال جلسة المجلس في 23 من نيسان الماضي.

اقرأ المزيد: “الإدارة الذاتية” تحدد سعر شراء القمح.. مزارعون يعترضون




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة