تركيا تكشف أعداد اللاجئين العائدين إلى سوريا عام 2023

سوريون حاملي بطاقات "الحماية المؤقتة" يعودون "طوعًا" إلى سوريا- 22 من أيار 2023 (وكالة الأناضول)

camera iconسوريون حاملي بطاقات "الحماية المؤقتة" يعودون "طوعًا" إلى سوريا- 22 من أيار 2023 (وكالة الأناضول)

tag icon ع ع ع

كشف وزير الداخلية التركي، علي يرلي كايا، اليوم الخميس 13 من حزيران، عن أعداد السوريين العائدين إلى سوريا من تركيا، وأعداد اللاجئين الموجودين ضمن الأراضي التركية.

وقال يرلي كايا إن 103 آلاف و45 سوريًا عادوا “بشكل طوعي” إلى بلادهم خلال عام 2023.

وبذلك وصل إجمالي السوريين العائدين بين عامي 2016 و2024 إلى 658 ألفًا و463 شخصًا، وذلك خلال اجتماع تقييمي مع ممثلي وسائل الإعلام في أنقرة، وفق ما نلقته قناة “NTV Haber” التركية.

وأضاف وزير الداخلية التركي، أنه يوجد ثلاثة ملايين و114 ألفًا و99 سوريًا تحت نظام “الحماية المؤقتة” في تركيا.

وفيما يتعلق بالأجانب الحاصلين على الإقامة، أوضح الوزير أن عددهم بلغ مليونًا و125 ألفًا و623 شخصًا، أما الأجانب الذين يعيشون في تركيا تحت الحماية الدولية، فقد بلغ عددهم 234 ألفًا و528 شخصًا.

كما تحدث وزير الداخلية عن الجهود الأمنية المبذولة لمكافحة تهريب المهاجرين، موضحًا أنه جرى منع 191 ألفًا و450 مهاجرًا غير شرعي من عبور الحدود خلال عام واحد.

وأشار الوزير إلى أن قوات الأمن التركية نفذت سبعة آلاف و599 عملية ضد عمليات تهريب المهاجرين، وأسفرت عن توقيف 12 ألفًا و386 شخصًا، واعتقال 4 آلاف و493 منهم، بينما فرضت الرقابة القضائية على ألف و793 شخصًا.

وكانت رئاسة الهجرة التركية، أعلنت في أيار الماضي عن إحصائية لأعداد السوريين في تركيا، والتي أظهرت انخفاض عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا والحاصلين على بطاقة “الحماية المؤقتة” إلى أدنى مستوى له منذ عام 2017، ليصل إلى إجمالي 3 ملايين و115 ألفًا و536 شخصًا، وفق ما نقلت عنها منظمة “اللاجئين” التركية.

وبحسب جدول الفئات العمرية يشكل الذكور 52.2% من إجمالي عدد السوريين، بينما تبلغ نسبة النساء السوريات 47.8%.

ويزيد عدد الذكور السوريين على الإناث بمقدار 133 ألفًا و660 شخصًا، وبلغت نسبة النساء والأطفال 73.4% من السوريين (مليونان و285 ألفًا و154 نسمة).

وحافظت إسطنبول على المرتبة الأولى من حيث أكبر ولاية تركية تحتضن سوريين، حيث بلغ عدد السوريين فيها 530 ألفًا و748 شخصًا، تليها غازي عنتاب بـ429 ألفًا و183 شخصًا، ثم شانلي أورفا بـ273 ألفًا و790 شخصًا.

وتعمل السلطات التركية منذ بداية تموز من العام الماضي على مواجهة المهاجرين واللاجئين غير الشرعيين، عبر حملات أمنية في الشوارع والأزقة وأماكن العمل.

ففي 9 من تموز 2023، أكد وزير الداخلية التركية في مقابلة خاصة مع صحيفة “Hürriyet“، عن إصدارها تعليمات بشأن ملاحقة المهاجرين “غير النظاميين” في تركيا، مشيرًا إلى أنها قد تستمر لأشهر.

وأكد الوزير حينها، أنه خلال الأربعة حتى خمسة أشهر، سيلاحظ الفرق بأعداد من يخالفون قوانين الدولة التركية إثر الحملة الأمنية التي تعمل عليها الدولة التركية.




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة