روسيا تقول إنها أغارت على مواقع مسلحين خرجوا من التنف

جنود أمريكيون يجرون تدريبات على قتال تنظيم الدولة الإسلامية في قاعدة التنف على الحدود السورية العراقية - 22 تشرين الثاني 2017 (وزارة الدفاع الأمريكية)

camera iconجنود أمريكيون يجرون تدريبات على قتال تنظيم الدولة الإسلامية في قاعدة التنف على الحدود السورية العراقية - 22 تشرين الثاني 2017 (وزارة الدفاع الأمريكية)

tag icon ع ع ع

قالت وزارة الدفاع الروسية إن سلاح الجو التابع لها أغار على أربعة مواقع عسكرية لـ”متشددين” خرجوا من قاعدة “التنف” التي تتمركز فيها أمريكا شرقي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس) عن نائب رئيس “المركز الروسي للمصالحة” (أحد أقسام وزارة الدفاع الروسية)، مساء الجمعة 14 من حزيران، أن القوات الجوية الروسية نفذت ضربات على أربعة مخابئ لـ”المتشددين” في مناطق جبلية يصعب الوصول إليها في سوريا.

وقال الجنرال يوري بوبوف، إن القوات الجوية الروسية شنت خلال اليوم الماضي، ضربات على أربعة مخابئ يستخدمها “مسلحون غادروا منطقة التنف” ولجأوا إلى مناطق يصعب الوصول إليها في سلسلة جبال العمور في محافظة حمص.

ولم يعلن “جيش سورية الحرة” وهو فصيل عسكري مدعوم أمريكيًا متمركز في “التنف” عن تعرض المنطقة أو محيطها لأي ضربات، حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

الإعلانات الروسية المشابهة تكررت منذ مطلع العام الماضي، وتواصلت عنب بلدي مع “جيش سورية الحرة” للتحقق منها بشكل متكرر، لكن الفصيل كان ينفي هذه التفاصل بشكل مستمر.

الولايات المتحدة رفضت سابقًا التعليق على الإعلانات الروسية المتكررة، إذ أجابت على أسئلة طرحتها عنب بلدي حول صحة هذه الاستهدافات، بأن الجهة التي يجب عليها الإفصاح عن معلومات هي وزارة الدفاع الروسية.

ولم تتمكن عنب بلدي من الوصول لوزارة الدفاع الروسية.

وتقع قاعدة “التنف” شرقي محافظة حمص على المثلث الحدودي بن سوريا والأردن والعراق، وتتمركز فيها قوات أمريكية منذ عام 2015، إلى جانب فصائل عسكرية محلية كانت تتبع لـ”الجيش السوري الحر” سابقًا.

اقرأ أيضًا: مغلفة باتهامات للأمريكيين.. غارات روسية بمحيط “التنف”

وتحاول روسيا تصوير استهدافاتها في سوريا التي تلاحق تنظيم “الدولة الإسلامية” عادة، على أنها استهدافات لمسلحين مدعومين من الولايات المتحدة المتمركزة في قاعدة “التنف” شرقي حمص.

ومنذ نحو أسبوع، تصاعدت حدة تصعيدًا ضربات روسيا ضد تنظيم “الدولة” في البادية السورية، الذي زاد نشاطه بشكل ملحوظ منذ مطلع العالي.

وفي كانون الأول 2023، نشر تنظيم “الدولة الإسلامية” صورة تظهر حطام طائرة استطلاع روسية دون طيار، سقطت في البادية السورية بالقرب من مدينة السخنة شرقي محافظة حمص.

وقال التنظيم بحسب مجلته الأسبوعية “النبأ” إن الطائرة الاستطلاعية سقطت خلال تنفيذها مهمة غربي مدينة السخنة شرقي سوريا، مشيرًا إلى أن عناصره أحرقوا حطام الطائرة بعد العثور عليه.





×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة