150 متدربًا في المسبح البلدي

إقبال على رياضة السباحة في رأس العين

يقبل الشباب والأطفال على تعلم مهارات السباحة في رأس العين - 21 من حزيران 2024 (عنب بلدي)

camera iconيقبل الشباب والأطفال على تعلم مهارات السباحة في رأس العين - 21 من حزيران 2024 (عنب بلدي)

tag icon ع ع ع

عنب بلدي – رأس العين

تشهد رياضة السباحة في مدينة رأس العين شمال غربي الحسكة إقبالًا متزايدًا من مختلف الفئات العمرية، ليس فقط لأنها ملجأ من ارتفاع درجات الحرارة، إنما لتعلمها بطرق وتدريبات لممارستها بشكل صحيح.

وتعد السباحة من الأنشطة الرياضية الأكثر شعبية في المدينة، وهي تجذب العديد من الأشخاص للاستمتاع بفوائدها.

وتنتشر في رأس العين مسابح خاصة إلا أن معظمها خارج الخدمة لأنها تحتاج إلى تأهيل، ويتوفر مسبح مجاني يتبع لمديرية الرياضة والشباب، ويمثل فرصة للترفيه والتدريب.

مالك العيدان، شاب من رأس العين، أعرب عن حبه لرياضة السباحة، وقال لعنب بلدي، إنه قرر الانضمام إلى دورات تدريبية مجانية تقام في مركز الرياضة والشباب، بهدف اكتساب مهارات السباحة الأساسية.

وأضاف أن التدريبات تشمل تعلم حركات الانسياب في الماء وتقنيات القفز، وكيفية الحفاظ على السلامة وتجنب الغرق.
وأشار إلى أنه لاحظ تحسنًا ملحوظًا في أدائه بدءًا من بداية الدورة، إذ اكتسب القدرة على التحكم بجسمه في الماء والحفاظ على توازنه بشكل فعال.

أما الشاب كمال الحلو فقال إنه بدأ بالتدريب على تطوير مهارات السباحة، للحصول على مركز جيد في بطولة السباحة المقبلة، خاصة بعد أن شارك في البطولة السباحة عام 2023، ولم يحالفه الحظ في الفوز.

وذكر لعنب بلدي أن قدراته في السباحة لم تكن كافية للفوز بالبطولة التي شارك فيها، مضيفًا أن التدريبات علمته تقنيات التنفس، والانسيابية، والقدرة على السباحة بأساليب متعددة.

150 شخصًا يوميًا

يشهد المسبح البلدي التابع لمديرية الرياضة إقبالًا ملحوظًا، ما دفع المسؤولين عنه إلى تقسيم التدريبات إلى جلسات صباحية ومسائية، وذلك لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المتدربين.

مسؤول السباحة في مكتب الرياضة والشباب، قصي البدران، قال لعنب بلدي، إن المسبح يستقبل يوميًا 150 شخصًا، من بينهم الذين يأتون للمشاركة في دورات السباحة، والسباحون الذين يسعون لتحسين مهاراتهم.

وأوضح أن الإقبال الأكبر يأتي من الأطفال، حيث ترسلهم العائلات لتعلم السباحة في المركز، أما الشباب فيتم تخصيص فترات خاصة لهم في المساء.

وأضاف أن المركز نجح في تدريب عشرات الأشخاص الذين كانوا بلا خبرة سابقة في السباحة، وجعلهم ماهرين في هذه الرياضة.
وأشار إلى أن ضعف البنية التحتية وعدم توفر مسابح داخلية، خاصة في فصل الشتاء، يضع ضغطًا كبيرًا على المركز يوميًا، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في المنطقة.

تطوير مهارات السباحة

مدير مكتب الرياضة والشباب، مروان القاضي، قال لعنب بلدي، إن المديرية تسعى لاستقطاب أكبر عدد من الشباب والأطفال والكبار لتعلم السباحة وتطوير مهاراتهم.

وأوضح أن المديرية تولي اهتمامًا خاصًا للسباحة، خاصة في فصل الصيف، وتعمل على تعقيم وتبديل مياه المسابح بشكل دوري، وتقدم الخدمات والتدريبات بشكل مجاني.

وأضاف أن المديرية نظمت بطولة للسباحة في رأس العين عام 2023، شارك فيها 30 متسابقًا من ستة أندية محلية، وأنها تخطط لإطلاق بطولة جديدة قريبًا.

وتعاني مدينة رأس العين من نقص في عدد المسابح، إذ إن معظم المسابح الخاصة خارجة عن الخدمة، وبحاجة إلى صيانة وتأهيل شامل.
ويعتمد سكان المدينة بشكل أساسي على المسبح البلدي، فدخوله بالمجان، ويتيح فرصًا للسباحة والمشاركة في دورات تدريبية.

وشهدت المنطقة إنشاء ملعب رياضي ومسبح ومركز لألعاب العقل والذكاء عام 2021، كما تحظى الكرة الطائرة بشعبية في رأس العين، وتلقى إقبالًا من قبل الشباب، وتقام بطولات على فترات زمنية متقاربة، بعضها بجهود فردية، وبعضها بإشراف مديرية الرياضة.

وبلغت تكلفة إعادة تأهيل وبناء الملعب ومكتب الرياضة والشباب أكثر من 150 ألف دولار أمريكي، واختلفت الآراء بشأن إعادة بناء الملعب ومركز الرياضة والشباب، حيث اعتبر البعض أن هذا الأمر ليس أساسيًا في ظل الحاجة الملحة لتقديم الدعم لذوي الدخل المحدود والفقراء، بينما يرى آخرون أنه ضرورة ملحة لتطوير قطاع الرياضة وتوفير أبسط متطلباتها، ومنها الملاعب.




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة