740 سوريًا مستفيدون.. برنامج لزراعة القوقعة السمعية للأطفال

صورة تجمع الحاضرين بمؤتمر إطلاقة "أكبر برنامج إنساني لزراعة القوقعة السمعية للأطفال في العالم" في الريحانية بتركيا - 3 من تموز 2024 (hasan alshami ph/ انستقرام)

camera iconصورة تجمع الحاضرين بمؤتمر إطلاق "البرنامج الإنساني لزراعة القوقعة السمعية للأطفال في العالم" بالريحانية في تركيا - 3 من تموز 2024 (hasan alshami ph/ إنستجرام)

tag icon ع ع ع

أعلنت منظمة “الأمين للمساندة الإنسانية” بالتعاون مع مركز “الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية”، في 3 من تموز الحالي، عن “أكبر برنامج إنساني لزراعة القوقعة السمعية للأطفال في العالم”، ويستهدف 1430 شخصًا من المحتاجين لزراعة القوقعة السمعية في عدة دول.

يشمل البرنامج، الذي أطلق في مدينة الريحانية جنوبي تركيا، حالات من سوريا وتركيا ولبنان وفلسطين واليمن ومصر والعراق والصومال وجيبوتي، ويهدف لتحسين حياة الأطفال الذين يعانون من فقدان السمع.

مسؤول التواصل في منظمة “الأمين للمساندة الإنسانية”، ياسر طراف، أوضح لعنب بلدي، أن العدد الكلي للأطفال المستفيدين من البرنامج من تركيا والشمال السوري 940 طفلًا بينهم أطفال أتراك وسوريون.

ويصل عدد الأطفال السوريين المستفيدين من البرنامج إلى 740 طفلًا، 700 منهم في مناطق الشمال السوري، و240 طفلًا في جنوبي تركيا.

وبخصوص آلية التقديم على البرنامج واختيار الحالات، قال طراف، إن المنظمة نشرت رابطًا على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى استفادتها من المؤثرين والفنانين وصناع المحتوى السوريين والعرب بالترويج للبرنامج.

وكان قد انضم لمؤتمر إطلاق البرنامج عدد من الفنانين السوريين، منهم جمال سليمان ومكسيم خليل وعبد الحكيم قطيفان، إضافة إلى إعلاميين وناشطين وصناع محتوى.

واعتمدت المنظمة عدة معايير لقبول الحالات، منها طبية واجتماعية، فالطفل اليتيم أو المهجر أو النازح له الأولوية بالقبول ضمن البرنامج، بحسب طراف، ومن شروط قبول الحالة أن يكون عمر الطفل خمسة أعوام أو أقل، مشيرًا إلى أنه تقدم للبرنامج أكثر من 2500 شخص بينهم أشخاص أكبر من العمر المطلوب.

وأفاد مسؤول التواصل في منظمة “الأمين” أنهم تفاجؤوا بعدد المتقدمين دون تحديد البلدان التابعين لها.

العمليات في تركيا

أجرى الأطباء المتخصصون المتعاونون مع منظمة “الأمين” ومركز “الملك سلمان” عمليات لـ110 أطفال على دفعتين، المرحلة الأولى استهدفت 30 طفلًا والثانية التي ما زالت مستمرة 80 طفلًا.

وقال ياسر طراف لعنب بلدي، إن عمليات زراعة القوقعة للأطفال ستجرى في مستشفى “الأمريكي” بمنطقة الريحانية بمدينة هاتاي جنوبي تركيا.

وأشار إلى أن البرنامج من الممكن أن يستمر عامًا وسبعة أشهر قابلة للتمديد، لعدم وجود الكادر الطبي الكافي في تركيا المتخصص لإجرا هذه العملية، ما يجبرهم على إحضار الأطباء من السعودية إلى الريحانية.

ومن الأسباب الأخرى التي ستجعل البرنامج مدته أطول القدرة الاستيعابية والتي تبلغ شهريًا 30 حالة، وفق مسؤول التواصل في منظمة الأمين.

منظمة “الأمين” تعرف نفسها على موقعها الرسمي أنها “منظمة إنسانية غير حكومية وغير ربحية تأسست عام 2012 كمبادرة مجتمعية تطوعية قام بها عدد من الأطباء والأكاديميين والمتطوعين تخليدًا لذكرى الشهيد الراحل محمد أمين حرصوني، واستجابة لاحتياجات المتضررين من الأزمات الإنسانية”، تقدم المنظمة خدماتها في سوريا وتركيا والسودان واليمن ولبنان وفلسطين.

في عام 2021 حذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) في تقرير لها من وصول عدد الأشخاص المتعايشين مع فقدان السمع بدرجة ما بحلول عام 2050 إلى نحو 2.5 مليار شخص في العالم أي 1 من كل 4 أشخاص.

ووفق التقرير، سيحتاج ما لا يقل عن 700 مليون من هؤلاء الأشخاص إلى الحصول على الخدمات الخاصة برعاية الأذن والسمع وسائر خدمات التأهيل ما لم يُتخذ إجراء بهذا الشأن.




مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة