“الجيش الحر” يستعيد “الكتيبة المهجورة” شرق إبطع

“الجيش الحر” يستعيد “الكتيبة المهجورة” شرق إبطع

عنب بلدي عنب بلدي
rth5e74767.jpg

أرشيفية- مقاتلون من الجيش الحر في درعا (SMO)

استعادت فصائل “الجيش الحر” عصر اليوم، الجمعة 2 أيلول، “الكتيبة المهجورة” الواقعة شرق مدينة إبطع، والتي تقدمت لها قوات الأسد صباحًا.

وأفاد مراسل عنب بلدي أن ثلاثة قتلى من “الجيش الحر” سقطوا حتى اللحظة، خلال عملية الاستعادة، بعد سيطرة لم تتجاوز بضع ساعات.

وأشار المراسل إلى أن المعارك رافقها قصف متواصل من قبل قوات الأسد على إبطع والمناطق المحيطة بها، بالتزامن مع قصف مماثل من قبل فصائل “الحر” باتجاه بلدة قرفا الخاضعة للنظام.

وشنت قوات الأسد هجومًا مباغتًا صباح اليوم تركز على المحور الشرقي لمدينة إبطع، في الريف الشمالي لمحافظة درعا.

وكانت قوات الأسد حققت تقدمًا لافتًا في المحافظة بعدما سيطرت على مدينة الشيخ مسكين في كانون الثاني الماضي، وعزز ت تقدمها بالسيطرة بعد نحو شهر على بلدة عتمان، وهي بوابة مدينة درعا من المحور الشمالي.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تستميت للسيطرة على "الكتيبة المهجورة" في درعا.. ما أهميتها؟
  2. الحربي يكثف غاراته على مدن ابطع وداعل بريف درعا
  3. فصائل في درعا تطلق معركةً للسيطرة على "الكتيبة المهجورة"
  4. "غياب التغطية" يوقع عشرات من مقاتلي "الجيش الحر" في كمينٍ للأسد

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية