× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شابة من مدينة دوما تنال الدرجة الكاملة في امتحانات البكالوريا

الدمار في إحدى مدارس مدينة دوما بريف دمشق (إنترنت)

ع ع ع

نالت الشابة السورية بتول بلله، من مدينة دوما بريف دمشق، الدرجة الكاملة في امتحانات الشهادة الثانوية العامة الفرع العلمي، الخاصة بوزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة.

وقدّمت بتول امتحانات البكالوريا في مدينة دوما، في ظل قصف قوات الأسد وسوء الأحوال المعيشية، إلا أنها استطاعت أن تحصل على المركز الأول على مستوى سوريا.

وفي لقاء مع عنب بلدي، أكّدت بتول أنّ الظروف التي واجهتها خلال دراستها كانت صعبة للغاية، مضيفةً “كنت على يقين منذ بداية العام الدراسي بأنه كلما اشتدت الظروف كلما كانت نتيجتي أفضل”.

وأشارت بتول إلى أنّ الدراسة كانت ترتبط لديها بدافع الانتقام لأرواح الشهداء الذين قضوا في قصف قوات النظام، من باب تحمّل المسؤولية والعمل من أجل سوريا.

وأضافت “كانت الأحوال صعبة جدًا، قذائف وصواريخ وأخبار عن استشهاد أشخاص ملأوا جزءًا كبيرًا من حياتنا، وإشاعات تخبرنا بأنا مهزومون، في ظل هذا اليأس كان علينا نتخطى هذه الصخور”.

وكانت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة، أصدرت أمس، السبت 3 أيلول، نتائج امتحانات الشهادة الثانوية للفرعين العلمي والأدبي، عبر موقعها الإلكتروني.

ونشرت الوزارة أسماء الطلاب المتفوقين في المحافظات السورية، حيث حصل ثلاثة طلاب من الفرع العلمي على درجة 237، وخمسة على درجة 236، مع العلم أن الدرجة الكاملة هي 240.

وتتاح للطلاب السوريين الحاصلين على شهادة الثانوية العامة في المناطق المحررة خيارات للدراسة في جامعات خاصة على الأراضي السورية، كما توفر جامعات افتراضية عالمية إمكانية دراستهم عبر الإنترنت، فيما يمكنهم أن يسجلوا في منح ضمن جامعات تركية وفرنسية.

مقالات متعلقة

  1. ارتفاع نسب النجاح في الدورة الإضافية للثانوية العامة
  2. انطلاق الدورة التكميلية لامتحانات البكالوريا في سوريا
  3. نتائج امتحانات الدورة الإضافية للشهادة الثانوية تصدر غدًا
  4. بعد الإمارات.. طالبة سورية تنال المركز الأول في الثانوية العامة السعودية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة