× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا: لم يكن هدفنا تنظيم “الدولة” بل تأمين الحدود من الميلشيات الكردية

رئيس الوزراء التركي بن يلدريم (انترنت)

ع ع ع

أعلن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم الإثنين 5 أيلول، أن 90 كيلومترًا من الحدود السورية- التركية باتت مؤمنة من “تنظيم الدولة”، حصيلة معركة “درع الفرات”.

وشهدت العمليات دعمًا من تركيا برًا وجوًا لقوات “الجيش الحر”، لاستعادة المنطقة على الحدود السورية- التركية.

وأوضح يلدريم أن أنقرة لن تسمح بقيام دولة كردية مصطنعة في شمال سوريا.

وأكد أن هدف تركيا لم يكن تطهير الحدود من “تنظيم الدولة” بل تطهير المنطقة الحدودية من أي وجود للميليشيات الكردية، التي تعتبرها أنقرة “تنظيمات إرهابية”.

وخسر تنظيم “الدولة” مساء الأحد 4 أيلول، آخر معاقله على الشريط الحدودي مع تركيا، في ريف حلب الشمالي، وأعلنت الفصائل سيطرتها على عشرات القرى والمزارع الواقعة بين مدينة جرابلس وبلدة الراعي، ليغدو الشريط الحدودي الممتد من غرب الفرات وحتى شمال غرب حلب خاليًا من أي وجود للتنظيم.

وبدأت فصائل “ الجيش الحر”، معركة واسعة تستهدف طرد “تنظيم الدولة” من الشريط الحدودي، أواخر آب الماضي، لكنها في الوقت ذاته حدت من تمدّد قوات “سوريا الديمقراطية” ووصل مناطقها من الحسكة إلى عفرين.

مقالات متعلقة

  1. جبهة النصرة تخلي مواقعها على الحدود السورية التركية
  2. تركيا تعتقل 12 مشتبهًا بانتمائهم لتنظيم "الدولة"
  3. أردوغان: سنطهر حدودنا مع سوريا من تنظيم "الدولة"
  4. تنظيم "الدولة" يخسر آخر معاقله على الحدود مع تركيا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة