× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

لغم في مدرسة بمنبج يودي بحياة ثلاثة تلاميذ

مخلفات تنظيم الدولة للألغام في منبج (anha)

ع ع ع

انفجر لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدرسة بمدينة منبج بريف حلب الشرقي، وأودى بحياة ثلاثة تلاميذ.

وقال الناشط الحقوقي، منيف الطائي، لعنب بلدي اليوم، الثلاثاء 20 أيلول، إن لغمًا من مخلفات التنظيم انفجر في مدرسة سيف الدولة شرق سوق الهال في المدنية، أودى بحياة ثلاثة تلاميذ أعمارهم بين 10 و13 عامًا، إضافة إلى عدة إصابات.

وأوضح الطائي بأنه غير متأكد من تنظيف قوات “سوريا الديمقراطية” للمدرسة من الألغام قبل افتتاحها، إلا أنه قال “لو أن مختصين ذهبوا وعاينوا المدرسة ونظفوها من الألغام لم يكن يحدث ما حدث اليوم”.

وكانت “سوريا الديمقراطية” أعلنت سيطرتها الكاملة على مدينة منبج، عقب انسحاب مقاتلي التنظيم منها، الجمعة 12 آب، بعد معارك استمرت 73 يومًا، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الطائي قال لعنب بلدي، في آب الماضي، إن أهالي المدينة وجهوا اتهامات لعناصر قوات “سوريا الديمقراطية”، تفيد بطلبهم مبالغ مالية، مقابل تمشيط منازلهم من الألغام التي خلفها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتباينت أسعار تمشيط المنازل وفق الطائي، وأشار إلى أن بعضهم تحدث عن 100 دولار أمريكي لتمشيط المنزل الواحد، بينما قال البعض الآخر إن المبلغ لم يتجاوز 50 دولارًا، وتحدث آخرون عن عشرة آلاف ليرة سورية مقابل تمشيط المنزل.

ويعرف تنظيم “الدولة” بتفخيخه المناطق التي يخوض معارك فيها قبل خروج عناصره، وقد قالت قوات النظام السوري إنها أزالت ألغامًا زرعها تنظيم الدولة في مدينة تدمر قبل الخروج منها، كما مشطت قوات “سوريا الديمقراطية” المنازل في عين العرب (كوباني)، وغيرها من المناطق التي أخرج التنظيم منها.

مقالات متعلقة

  1. مقتل طفل وإصابة آخرين بانفجار لغم جنوب الحسكة
  2. أهالي منبج: عناصر "سوريا الديمقراطية" طلبوا أموالًا مقابل نزع الألغام
  3. مقتل ضابط في "الجيش الحر" أثناء تفكيك ألغام شمال حلب
  4. مخلفات الحرب تودي بحياة سبعة أشخاص في درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة