× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فيلم سوري بدقيقة يفوز بجائزة “Best Online Film” في الدنمارك

فيلم حصار للناشط ثائر الشمالي (انترنت)

ع ع ع

حاز الفيلم القصير “حصار” للناشط ومراسل قناة “الآن” ،ثائر الشمالي، من مدينة حلب، على جائزة أفضل فيلم على الإنترنت “Best Online Film” في مهرجان “IMFF” الذي أقيم في الدنمارك.

ويجسد الفيلم بدقيقة حجم المعاناة في مدينة حلب جراء الحصار الذي تفرضه قوات الأسد، والقصف العنيف من الطائرات الحربية الذي تتعرض له يوميًا.

وتتلخص قصة الفيلم بشخصية رجل من سكان مدينة حلب، يذهب لإحضار الحليب المفقود من المدينة لطفله الرضيع، فلا يعثر سوى على 100 غرام منه، دافعًا الكثير من المال ليحصل عليها من أحد أصحابه في المدينة، وخلال تحضيره الحليب لطفله، يتعرض بيته لقصف من الطيران الحربي ما يؤدي لاستشهاده على الفور.

الفيلم من إنتاج الناشط، ثائر الشمالي، وتصوير رامة الطحان، واستوحت قصته من الأحداث الحقيقية التي تجري في مدينة حلب بفعل الهجمة الشرسة والحصار المطبق التي تفرضه قوات الأسد والميليشات الأجنبية الموالية له على الحي.

وكان الفيلم القصير “حب في الحصار” للشاب مطر إسماعيل، قد حصل في حزيران الماضي، على جائزة “سمير قصير” لحرية الصحافة، عن فئة التقرير السمعي البصري، في دورتها الـ 11، والتي نظمتها مؤسسة “سمير قصير” بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان.

وتعيش حلب أيامًا دموية منذ أكثر من أسبوع، عقب انهيار اتفاق التهدئة، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي، والميليشيات الرديفة على الأرض، اقتحام الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة، فارضين بذلك حصارًا خانقًا على المدنيين داخل المدينة، الأمر الذي يؤدي بدوره لفقدان كافة مستلزمات الحياة الضرورية.

مقالات متعلقة

  1. فيلم "العودة إلى حمص" في أخطر مدن العالم
  2. "راديو كوباني" ينال جائزة أفضل فيلم في مهرجان "الإسماعيلية"
  3. جرابلس مسرح لفيلم تركي اسمه "درعا"
  4. "وداعًا حلب" يفوز بجائزة "غريسون" البريطانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة