“السلطان مراد” تنعي قائدًا عسكريًا في “درع الفرات”

“السلطان مراد” تنعي قائدًا عسكريًا في “درع الفرات”

عنب بلدي عنب بلدي
SDWEDSDGTRTR.jpg

فرقة "السلطان مراد" تجهز صواريخها قبل استهداف الأكاديمية العسكرية في حلب - الاثنين 8 آب (عنب بلدي)

قتل القائد العسكري في فرقة “السلطان مراد”، علي الشيخ صالح الملقب “أبو إبراهيم العسكري”، خلال معارك عملية “درع الفرات” التي يخوضها “الجيش الحر” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شمال حلب.

وأكد محمد نور، عضو المكتب الإعلامي للفرقة، لعنب بلدي مقتل الشيخ صالح اليوم، الثلاثاء 4 تشرين الأول، خلال المعارك في ريف حلب الشمالي، مشيرًا إلى أنه قتل خلال المواجهات في “تركمان بارح” خلال صد محاولات تقدم تنظيم “الدولة”.

و شغل الشيخ صالح منصب قائد عسكري في عملية “درع الفرات”، إلى جانب منصبه في الفرقة، وفق نور.

وبحسب بيان صدر عن “السلطان مراد” قبل قليل، وحصلت عنب بلدي على نسخة منه، فإن الشيخ صالح “من أوائل الذين حملوا السلاح في وجه جيش نظام الأسد”.

ويستمر تقدم فصائل “الجيش الحر” خلال العملية، إذ سيطرت اليوم على قرية “كعيبة” شمال شرق أخترين، في معارك المرحلة الثالثة من العملية والمستمرة منذ أسابيع، بهدف الوصول إلى مدينة الباب.

وأكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، في كلمة أمام البرلمان اليوم، أن عملية “درع الفرات” مستمرة “حتى القضاء على كافة الجماعات الإرهابية في محيط مدينة الباب”، مهددًا بطرد “المسلحين الكرد” شمال سوريا.

وكانت فصائل “الحر” سيطرت الأحد الماضي، على قرية “تركمان بارح” جنوب غرب منطقة الراعي، إضافة إلى “الحردانة” شمال أخترين.

ومنذ 26 آب الماضي، أخضع “الجيش الحر” مناطق واسعة قرب الحدود التركية لسيطرته، ووصل مدينة جرابلس باعزاز بعد طرد تنظيم “الدولة” من القرى المنتشرة بين المدينتين، خلال مرحلتين استمرتا حوالي 15 يومًا.

مقالات متعلقة

  1. مقتل قياديين في "أحرار الشام" و"السلطان مراد" شمال حلب
  2. قتيلان من "الجيش الحر".. حصيلة معارك "درع الفرات" حتى اليوم
  3. مصدر في "الجيش الحر": ساعات تفصلنا عن السيطرة على الباب
  4. "أردوغان" في شوارع جرابلس بعد "التحرير"

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية