فصائل المعارضة تتجه نحو غرب حماة بهدف عزل محردة

فصائل المعارضة تتجه نحو غرب حماة بهدف عزل محردة

عنب بلدي عنب بلدي
rt5tuy67u67u6ert34t.jpg

مدفعية "جيش العزة" تستهدف مواقع قوات الأسد في قرية تل ملح بريف حماة- الأربعاء 5 تشرين الأول (يوتيوب)

اتجهت فصائل المعارضة في ريف حماة، الأربعاء 5 تشرين الأول، إلى الريف الشمالي الغربي لمدينة حماة، مستهدفة الطريق الواصل بين مدينتي محردة والسقيلبية.

ويقود العمليات التي بدأت صباحًا “جيش العزة” المنضوي تحت راية “الجيش الحر” مع فصائل أخرى في المنطقة، وتهدف إلى السيطرة على قرية تل ملح والحواجز المحيطة بها.

ولقرية تل ملح أهمية استراتيجية كونها تقع مباشرة على المحور الغربي لمدينة محردة، وعلى الطريق الواصل بينها وبين مدينة السقيلبية.

وبالسيطرة عليها تصبح محردة معزولة من ثلاث جهات: الشرق والشمال والغرب.

وتعتبر مدينتا محردة والسقيلبية من المراكز الرئيسية لقوات الأسد في ريف حماة الشمالي الغربي، وتنظلق منها الحملات البرية باتجاه الريف الحموي الخاضع للمعارضة.

وكانت فصائل المعارضة سيطرت مطلع أيلول الفائت على مدينة حلفايا المحاذية لمحردة من المحور الشرقي، في عملية عسكرية واسعة ما زالت مستمرة حتى اليوم.

ويسيطر النظام السوري على عدد من المدن والبلدات المحيطة بمدينة محردة، أبرزها كرناز، الحماميات، جديدة، تل ملح، الجبين، الجلمة، معرزاف، وغيرها.

مقالات متعلقة

  1. "جيش العزة" يعلن مقتل العقيد مهدي مبارك قائد مدفعية محردة
  2. المعارضة تستأنف معاركها وتتقدم مجددًا في ريف حماة
  3. ريف حماة: المعارضة تلتقط أنفاسها وتستعيد بلدتين استراتيجيتين
  4. "جيش العزة" يحذّر من تغيير ديمغرافي في محردة المسيحية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية