× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مجزرة في كفرلاها بحمص إثر غارات استهدفت المدينة

ع ع ع

استهدف الطيران الحربي اليوم، الأربعاء 11 تشرين الأول، مدينة كفرلاها بريف حمص الشمالي، ما أدى إلى وقوع ستة ضحايا من المدنيين.

ومن بين الضحايا سيدتان وثلاثة أطفال، إلى جانب العديد من الجرحى، بحسب مركز حمص الإعلامي.

ونشر المركز أن الطيران الحربي في قوات الأسد، شن ستة غارات جوية على منطقة الحولة مستهدفًا بأربع غارات مدينة كفرلاها وغارتين قرية الطيبة.

وأوضح ناشطون لعنب بلدي أن معدل استهداف الطيران، لبلدات ريف حمص الشمالي، هو خمس غارات جوية لكل طائرة حربية، تكون بعضها مزدوجة، مستهدفة تلبيسة والحولة والفرحانية والغنطو والدار الكبيرة والطيبة.

وتخضع منطقة الحولة لسيطرة قوات المعارضة، وتعاني بفعل الحصار المفرض من قبل قوات الأسد منذ نحو ثلاث سنوات، من وضع إنساني صعب، ويسكنها حوالي 70 ألف شخص.

وتشهد تصعيدًا غير مسبوق من الطيران الحربي والمروحي خلال الأشهر القليلة الماضية، سقط خلالها أكثر من 30 ضحيةً ونحو 150 جريحًا.


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة