تفصل بينهما ساعات.. محاولة اغتيال قائدين بارزين في “فيلق حمص”

تفصل بينهما ساعات.. محاولة اغتيال قائدين بارزين في “فيلق حمص”

عنب بلدي عنب بلدي
drrtg6yhy46ygteryu67u.jpg

أبو ثائر النشور (يسار الصورة) إلى جانب بشار نهار

أطلق مسلحون مجهولون النار على قائدين عسكريين في “فيلق حمص”، أصيبا إثر الحادثة بجروح متفاوتة، في حدثين منفصلين، تفصل بينهما ساعات.

وتحدثت عنب بلدي إلى الناشط الإعلامي، عامر الناصر، والذي كان شاهدًا على الحادثين، مشيرًا إلى أن القائد الميداني “أبو ثائر الشنور” تعرّض لإطلاق نار في حدود الساعة العاشرة من مساء أمس، الأربعاء 19 تشرين الأول.

في حين تعرض القائد الميداني في “فيلق حمص”، بشار نهار، إلى إطلاق رصاص في الساعة الرابعة فجرًا، في أحد مقرات الفصيل بريف حمص الشمالي.

وأشار الناصر إلى أن الشنور أصيب بطلق في رأسه، ووضعه الصحي مستقر حاليًا، في حين كانت إصابة نهار سطحية، دون وجود خطر على حياته.

وحول الجهة المنفذة والمستفيدة من الاغتيال، أوضح الناصر أن “فيلق حمص” لم يحصر “الجريمة” بأي طرف حتى اللحظة، مرجّحًا وقوف قوات الأسد أو تنظيم “الدولة” وراء العملية.

ويعتبر “فيلق حمص” من أبرز فصائل “الجيش الحر” في المحافظة، وخاض معارك ضد قوات الأسد ضمن غرفة عمليات ريف حمص الشمالي، كذلك شارك في عمليات ضد خلايا تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشمالي.

مقالات متعلقة

  1. “الجيش الحر" يخسر أربعة من ضباطه وموجة الاغتيالات تعود إلى حمص
  2. مقتل القائد العسكري لفيلق حمص في معارك الشمال
  3. قائد فيلق حمص: 60 قتيلًا لقوات الأسد في ريف حماة
  4. المعارضة تشن هجومًا مباغتًا على حواجز النظام شمال حمص

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية