قتيل من “الجيش الحر” بسيارة مفخخة في ريف حلب الشمالي

قتيل من “الجيش الحر” بسيارة مفخخة في ريف حلب الشمالي

عنب بلدي عنب بلدي
aleppo22.jpg

السيارة المفخخة التي ضربت قوات المعارضة في قرية برعان 25 تشرين الأول (السلطان مراد)

قتل عنصر من “الجيش الحر” وجرح آخر، إثر انفجار سيارة مفخخة تابعة لـ “تنظيم الدولة” في قرية برعان جنوب أخترين بريف حلب الشمالي.

وتبنى تنظيم الدولة العملية على الفور، “عملية استشهادية تضرب تجمعًا لمسلحي المعارضة في قرية برعان جنوب أخترين”.

وقال محمود نور، عضو المكتب الإعلامي في فرقة “السلطان مراد”، لعنب بلدي، “ما تزال فصائل الجيش الحر مستمرة في التقدم بالقرى والبلدات التي تخضع لسيرة تنظيم الدولة، مشيرًا لا وجود لأي تقدم لحساب التنظيم في القرى التي سيطرت عليها الفصائل امس”.

واستطاعت فصائل “الجيش الحر” أمس، الإثنين، السيطرة على عدة قرى من قبضة “تنظيم الدولة” أهمها تويس وبرعان.

وضم “الحر” مناطق واسعة في ريف حلب الشمالي، منذ 26 آب الماضي، أهمها بلدة دابق ذات الأهمية التاريخية، بينما أكد بعض قادة الفصائل المشاركة استمرار المعارك حتى مدينة تل رفعت والباب، حيث الانتشار الأوسع للتنظيم شمال حلب والوحدات الكردية.

مقالات متعلقة

  1. معارك كر وفر في ريف حلب الشمالي.. "التنظيم" يسترجع عدة قرى
  2. "الجيش الحر" ينتزع ثلاث قرى من يد "تنظيم الدولة" في ريف حلب
  3. تنظيم "الدولة": قتلنا 30 عنصرًا من "الجيش الحر" و"PKK" في ريف حلب
  4. مواجهات مفتوحة بين "الجيش الحر" و"سوريا الديمقراطية" شمال حلب

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية