× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قرية في مصياف تشيع أربعة شباب بيوم واحد قتلوا في حلب

ع ع ع

شيعت قرية بيرين بريف مصياف في مدينة حماة، أربعة عناصر من قوات الأسد اليوم، الأحد 30 تشرين، قتلوا في المواجهات الدائرة بين قوات المعارضة وقوات الأسد في مدينة حلب.

ورصدت عنب بلدي في الصفحات الموالية للنظام السوري في مصياف، مقتل ‏موسى المحمد، ومحمود عكاري، وحازم الأشقر ويامن زمزم، وجميعهم من قرية بيرين بريف مصياف.

14650329_363682373970079_3603683103096208453_n

وذكرت صفحة “مصياف” الموالية، التي نشرت خبر مقتلهم، أنهم “ارتقوا على جبهات العز في مدينة حلب، أثناء تصديهم لمحاولات اقتحام، أمس السبت”.

وكانت عدة مصادر عسكرية في قوات المعارضة العاملة في مدينة حلب، أكدت مقتل العشرات من قوات الأسد والميليشيات المساندة له في اليومين الماضيين، إضافة لوقوع العديد من الأسرى منهم.

وبدأت فصائل “جيش الفتح” و”فتح حلب” عملًا عسكريًا مشتركًا صباح الجمعة 28 تشرين الأول، يهدف إلى فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة، واستطاعت أن تسيطر على ضاحية الأسد ومجمع الفاميلي هاوس، ومازال العمل جاريًا للسيطرة على “مشروع 3000” والأكاديمية العسكرية.

مقالات متعلقة

  1. خمسة عسكريين من مصياف قتلوا في حلب.. بينهم العميد "أبو المنتجب"
  2. "جيش الفتح" يعلن مقتل 150 عنصرًا لقوات الأسد جنوب حلب
  3. سانا: قوات الأسد تسيطر على قرية الطامورة شمال حلب
  4. قيادي في المعارضة ينفي لعنب بلدي تقدم النظام في حلب القديمة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة