مدرب سباحة سوري يطوّر طريقة استشفاء استقاها من “رحم الأم”

مدرب سباحة سوري يطوّر طريقة استشفاء استقاها من “رحم الأم”

عنب بلدي عنب بلدي
syria_turkey.jpg

المدرب والسباح الدولي السوري السابق شوكت المصري_(الأناضول)

طوّر المدرب والسباح الدولي السوري السابق، شوكت المصري، فكرة الاستشفاء داخل الماء ضمن ظروف يوضع فيها المريض، مشابهة للظروف التي خلق فيها داخل رحم أمه.

وفي حوار أجرته معه وكالة الأناضول شرح المصري أن “جسم الإنسان يتحرر من الجاذبية الأرضية بنسبة معينة داخل الماء، ويكون بعيدًا أيضًا عن الإشعاعات والأمواج الكهرومغناطيسية الكونية، وهو ما نعتمد عليه في طريقة الاستشفاء”.

المصري (57 عامًا) أضاف “من خلال تمرّسي في السباحة، وأفكاري بمحاولة التطوير في كافة المستويات، والاستفادة من العوامل الفيزيولوجية والفيزيائية من الماء، طورت الفكرة”.

وتستند التجربة على فكرة أساسية، هي أن وزن الجسم يقل بمعدل الثلث داخل الماء، إضافة إلى أن كل مقاومة الجسم ووزنه تتحول وتتبدل من مركز الثقل داخل الجسم إلى وضع عام، نتيجة الابتعاد عن الجاذبية الأرضية”.

وقال مدرب السباحة إن “جسم الإنسان يكون داخل الماء حرًا، وبمنأى عن مقاومة وتأثيرات وزن الجسم وكتلته في الجاذبية على اليابسة”.

ويستفيد الجسم من هذه العوامل، إضافة لضغط السوائل، حيث “يكون داخل الماء محجوزًا عن الإشعاعات الكهرومغناطسية الكونية، كما خلقه الله في رحم أمه، بمنأى عن تأثيرات الجاذبية، لتتم عملية النمو بشكل طبيعي، وبدون تأثير هذه العوامل الفيزيائية”.

وأشار المصري إلى أن الحالات التي تعالجها طريقته “ليست ما تتعلق بالعلاج الفيزيائي والإصابات العظمية كما هو قد يكون متعارف عليه فحسب، بل كافة الإصاباب”، مضيفًا “القلب الذي يحتاج إلى 120 ملم ضغط زئبقي للدفع ضد الجاذبية، داخل الماء لا يحتاج لشيء من أجل توصيل الدم إلى كافة أعضاء الجسم”.

ويداوم المصري بشكل دائم على معالجة الإصابات والحالات التي ترده في عيادة ومركز رياضي خاصين باسطنبول، حيث يتوافد المرضى إليه بغرض الاستفادة من طريقته هذه أو التعرف عليها.

وشغل المصري سابقًا، مدربًا للمنتخب السوري للسباحة لأكثر من 25 عامًا، وشارك في عدة مسابقات دولية، وخرّج أبطالًا عالميين مثلوا سوريا على الصعيد الدولي.

ونال خلال فترة وجوده في سوريا، عضوية الاتحاد العربي للسباحة، ورئيس اللجنة العليا للمدربين في سوريا، وعضو اللجنة الفنية الآسيوية، وغيرها.


Top