× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

شوارع دمشق تطوف بالمياه رغم قلة الأمطار.. ما السبب؟ (فيديو)

السيول في شوارع مدينة دمشق_1 كانون الأول_(دمشق الأن)

السيول في شوارع مدينة دمشق_1 كانون الأول_(دمشق الأن)

ع ع ع

فاضت طرقات وشوارع العاصمة دمشق بالمياه، أمس الخميس، نتيجة الهطولات المطرية لأول مرة هذا الشتاء، والتي أدت لسيولٍ وعرقلت حركة السير.

السيول تسببت بشلل كبير في حركة السيارات، وعرقلت تحرّك المشاة، نظرًا لارتفاع مستوى المياه الذي أغلق غالبية شوارع المدينة.

ووُجهت انتقادات كثيرة من قبل مواطنين تساءلوا عن السبب وراء انسداد أنابيب الصرف الصحي، مطالبين بإيجاد حل لهذه الكارثة التي أدت إلى عدد من حوادث السير، وطوفان عدد من البيوت في أحياء المجتهد والفحامة والمزة.

مدير صفحة “دمشق الآن” الموالية للنظام، وسام الطير، كتب اليوم، الجمعة 2 كانون الأول، في “فيس بوك”، أنه “انتشر نقد واسع من قبل سكان مدينة دمشق، حول تقصير محافظة دمشق بالتعامل مع حالة طوفان بعض الشوارع”.

الطير أوضح أن “هناك كثير من فتحات التصريف تم إغلاقها منذ سنوات، نتيجة أن المسلحين استخدموها أكثر من مرة بغية الوصول والدخول إلى دمشق، وغزارة الأمطار وفتحات تصريف المياه المغلقة أديا إلى هذه النتيجة”.

وأغلق النظام السوري كافة أغطية الريغارات (غرف الصرف الصحي ومصارف المياه) في 2014، خوفًا من تسلل فصائل “الجيش الحر”، عبرها إلى وسط العاصمة دمشق.

ونشرت الصفحات الموالية حينها أن “الجيش السوري قام بإغلاق قناة صرف صحي في ساحة قصاع، وبرج الروس، لوصول معلومات بأن المجموعات المسلحة كانت تتجـهز لاستخدامها لأعمال إرهابية”.

واستخدمت فصائل “الجيش الحر” شبكات الصرف الصحي، كوسيلة لنسف المقرات العسكرية لقوات الأسد، ومباغتتها في النقاط الرئيسية التابعة لها وسط المدينة، كما حصل في كراجات العباسيين الملاصق لحي جوبر الدمشقي، ومنطقة الزاهرة جنوبي العاصمة، وتفخيخ مبنى المخابرات الجوية في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية.

الطير دعا سكان العاصمة دمشق للخروج بمظاهرات في المدينة، كون سبب السيول لم يقتصر على شبكات الصرف الصحي بل على “الحفر، والشوارع غير المعبدة بشكل جيد”، بسبب الإهمال والسرقة التي تتبعها الحكومة.

وختم مدير الصفحة بوعود لسكان المدينة أن “جميع الفُتحات المُغلقة سيتم فتحها قبل بداية الشتاء، والسبب أنه لن يكونَ هُناك داعي لإغلاقها”، في إشارة إلى سيطرة قوات الأسد على مختلف المدن والمناطق المحيطة بالعاصمة دمشق.

مقالات متعلقة

  1. محافظة دمشق تبرّر: نجمع الأتربة وأوراق الشجر التي سببت السيول
  2. جولة في شوارع العاصمة دمشق
  3. تخوف من انخفاض منسوب المياه للعاصمة دمشق
  4. "فيضان" في الربوة بريف دمشق يشلّ حركة السيارات (فيديو)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة