ألمانيا وفرنسا تمنحان “القبعات البيض” جائزة حقوق الإنسان

ألمانيا وفرنسا تمنحان “القبعات البيض” جائزة حقوق الإنسان

عنب بلدي عنب بلدي
LLLLLLLLLLLLLWWWWWWWWWWWWOPWPWPWPWP.jpg

منحت ألمانيا وفرنسا جائزة “حقوق الإنسان ودولة القانون” لمنظمة الدفاع المدني السوري، المعروفة بـ “القبعات البيض”، والتي تقوم بإسعاف الجرحى في سوريا، وإخراج العالقين تحت الانقاض.

وذكرت وكالة “فرانس برس” اليوم، الجمعة 2 كانون الاول، أن مؤسس الدفاع المدني ومديره في مدينة إدلب، رائد الصالح “تسلم الجائزة، من وزير خارجية ألمانيا فرانك والتر شتاينماير، ونظيره الفرنسي جان مارك أيرولت.

ورُشح الدفاع المدني السوري في آب الماضي لنيل جائزة نوبل للسلام، إلا أن الجائزة لم تكن من نصيب المنظمة وسُلمت للرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانتوس.

وقال وزير الخارجية الألماني في كلمة له خلال الحفل، إن “الوقوف في وجه الظلم يتطلب شجاعة”، شاكرًا الحاصلين على الجائزة لجهودهم التي بذلوها.

وقدّرت منظمة “سيريان كامبين” حصيلة المدنيين الذين أنقذهم الدفاع المدني العام الماضي بـ 56 ألف مدني، مؤكدةً أنهم “وضعوا أنفسهم في كثير من الأحيان في خط النار، ولهذا السبب فقدوا 130 متطوعًا”.

في حين أدان وزير الخارجية الفرنسي الهجمات التي تستهدف المدنيين والمستشفيات في مدينة حلب، شمال سوريا، قائلًا “هنا حلب، يتم ارتكاب جرائم منظمة وبشكل عشوائي”.

ووصف الوزير الفرنسي الوضع الإنساني في حلب بأنه مأساة، مشيرًا “للأسف فإن المجتمع الدولي يتجاهل في أغلب الأحيان هذه الأحداث، لكن لا يحق لنا الصمت بعد مشاهدة هذه المجازر”.

وحصلت منظمة الدفاع المدني السوري، على جائزة “نوبل البديلة”، في 22 أيلول الماضي، وفق ما أعلنت مؤسسة “Right Livelihood” السويدية، ومقرها العاصمة ستوكهولم، من بين 125 مرشحًا من 50 دولة حول العالم.


Top