× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أتراك يصلّون “التهجد” على أرواح ضحايا مجرزة حلب (صور)

صلاة التهجد أمام مسجد آيا صوفيا في اسطنبول_3كانون الاول_(تويتر)

صلاة التهجد أمام مسجد آيا صوفيا في اسطنبول_3كانون الاول_(تويتر)

ع ع ع

صلّى عدد من المواطنين الأتراك صلاة “التهجد”، على أرواح المدنيين الذين سقطوا في مجزرتي جب القبة وباب النيرب بمدينة حلب، الأسبوع الماضي.

واجتمع المصلون فجر اليوم، السبت 3 كانون الأول، أمام متحف مسجد آية صوفيا في مدينة اسطنبول التركية، وأطلقوا الدعوات لأهالي مدينة حلب، الذين يعانون من قصف يومي من الطيران الحربي، وانعدام تام لجميع مناحي الحياة.

وبحسب مارصدت عنب بلدي من مواقف الناشطين الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد دعوا إلى الوقوف والدعاء لأهالي مدينة حلب، مؤكدين أن “انخفاض درجات الحرارة لم تمنع مئات الشباب من إقامة صلاة التهجد، والدعاء للمظلومين في حلب”.

وكانت عدة مساجد تركية قد نظّمت أمس، عقب صلاة الجمعة، صلاة الغائب على أرواح المدنيين من مدينة حلب، الذين سقطوا في الحملة العسكرية الأخيرة للقوات الروسية الداعمة لقوات الأسد والميليشيات الأجنبية والمحلية التابعة له في المدينة.

وشهدت عدة مدن تركية فعاليات تضامنًا مع الأهالي في حلب، كمدينتي موغلا وإسبرطة جنوب غرب تركيا، إضافة إلى منطقة مانيسا غرب تركيا التي دعت منظمات المجتمع المدني فيها، المصلين لأداء صلاة الغائب تحت شعار “اعطوا صوتًا لحلب”.

وبلغت حصيلة ضحايا المجزرتين التي نفذتها الطائرات الروسية ومدفعية النظام في أواخر الشهر الماضي، 70 من الضحايا بين المدنيين، أغلبهم من النازحين ضمن الأحياء الشرقية المحاصرة.

وتشهد مدينة حلب وريفها غارات جوية مكثفة لليوم الـ 18 على التوالي، من قبل الطيران الحربي السوري والروسي، بالتزامن مع محاولات اقتحام للأحياء الشرقية من المدينة لإحراز تقدم على حساب فصائل المعارضة في الأجزاء الجنوبية من الأحياء الشرقية المحاصرة للمدينة.

ووثق الدفاع المدني في المدينة المحاصرة، سقوط أكثر من أكثر من 500 شهيد و1500 جريح، جراء الحملة العسكرية التي أعلن عنها مؤخرًا في المدينة.

cyvbzxsw8aefdcz

cyvbamlwgaarvwz cyvbyxgwiaaob4a

 

مقالات متعلقة

  1. جولة في مدينة حلب
  2. إلغاء صلاة الجمعة في مساجد حلب
  3. جولة في "سوق الأتراك" في مدينة القامشلي
  4. سوريون وأتراك يتضامنون مع حلب من مدينة أورفة التركية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة