× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فرق كرة قدم انتهت رحلتها في الجو قبل خوض المباراة

حطام الطائرة الكولومبية- 29 تشرين الثاني (cnn)

حطام الطائرة الكولومبية- 29 تشرين الثاني (cnn)

ع ع ع

لا تتوقف مأساة كرة القدم بالخسارة على أرض الملعب، فبالطبع لن يكون عشاق نادي شابيكوينسي البرازيلي في حال الخسارة أكثر حزنًا على فريقهم، الذي حال الموت بينه وبين خوض المباراة الأهم له في تاريخه، في نهائي كوبا جنوب أمريكانا.

انتهت رحلة الفريق البرازيلي إلى المباراة النهائية قبل بداية المباراة، عندما تحطمت الطائرة، في 29 تشرين الثاني، بالقرب من مطار خوسيه ماريا كوردوفا في كولومبيا، والتي تحمل 21 لاعبًا بالإضافة إلى تسعة إعلاميين وركاب آخرين من أعضاء النادي.

ونشر مطار “خوسيه ماريا كوردوفا” الكولومبي، عبر حسابه في تويتر، أن الطائرة المنكوبة المسجلة تحت رقم “TT2933” أقلعت من بوليفيا متجهة إلى مطار “ميدلين” في كولومبيا، لكن الطائرة تحطمت دون معرفة الأسباب بوضوح، وقالت هيئة الطيران المدني في كولومبيا إن عدد الناجين ستة من أصل 81 راكبًا.

الفاجعة الرياضية لم تكن الأولى بهذا الشكل، حيث تعرض عدد من الأندية لحوادث مشابهة.

تورينو الإيطالي

تحطمت طائرة نادي تورينو الإيطالي بالقرب من مطار المدينة في أيار عام 1949 في حادثة تعتبر أكثر حوادث تحطم الطائرات في عالم كرة القدم قسوة، كون معظم أعضاء الفريق ماتوا بسبب الحادثة وعددهم 23 لاعبًا.

مانشستر يونايتد

طائرة النادي الأغنى في العالم اليوم، مانشستر يونايتد الإنكليزي، تحطمت بالقرب من مدينة ميونخ الألمانية في شباط من عام 1958.

وكانت من أكثر الحوادث شهرة كون المان يونايتد كان حينها من أقوى فرق أوروبا، وتوفي بسبب الحادثة ثمانية لاعبين وثلاثة من أعضاء الجهاز الفني وأعضاء النادي.

منتخب الدنمارك

كما تحطمت طائرة منتخب الدنمارك الأولمبي بالقرب من كوبنهاغن في تشرين الأول عام 1960 وأسفرت عن مقتل ثمانية لاعبين.

نادي جرين كروس التشيلي

وتحطمت طائرة نادي جرين كروس من التشيلي بالقرب من مدينة ييكو في تشيلي في نيسان عام 1961، وأسفرت عن مقتل ثمانية لاعبين من الفريق الأول.

باختاكور الأوزبكي

في أوزباكستان تحطمت الطائرة التي تضم أعضاء فريق باختاكور طشقند الأوزبكي في مدينة دنيبرو، حينما كان تابعًا لدولة الاتحاد السوفييتي في آب عام 1979، وتوفي إثرها 17 شخصًا من لاعبي الفريق الأول أثناء تحليقهم في الجو، وتعتبر من أكثر حوادث الطائرات التي أزهقت خلالها أرواح، وبلغ عدد الوفيات 178 شخصًا.

كلورفول الهولندي

وتحطمت أيضًا الطائرة التي تضم أعضاء فريق كلورفول 11 الهولندي في مدينة باراماريبو في سورينام، في حادثة مروعة توفي إثرها 176 شخصًا، من ضمنهم 15 لاعبًا من الفريق الهولندي عام 1989.

منتخب زامبيا

تبعتها تحطم طائرة منتخب زامبيا الوطني ثاني أكثر حوادث تحطم طائرات فرق كرة القدم قسوة، بعد حادثة فريق تورينو.

وتوفي إثرها 22 لاعبًا في نيسان من عام 1993، وفقدوا في المحيط الأطلنطي في مياه الجابون الإقليمية.

مقالات متعلقة

  1. تحطم طائرة ركاب على متنها فريق كرة قدم برازيلي
  2. بيبيتو يحتفل بطفله الجديد.. اللقطة الأشهر في احتفالات اللاعبين
  3. دقيقة صمت في ملاعب العالم
  4. سقراط.. فيلسوف الكرة البرازيلية ودكتورها الثائر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة