× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جنون آخر لـ ممدوح عدوان

ع ع ع

عام 2007، نشرت دار ممدوح عدوان للطباعة كتابه “جنون آخر”، وعلى نفس شاكلة كتابه “دفاعًا عن الجنون”، جمع عدوان فيه مقالات متنوعة من دوريّات ومقدمات للكتب في 220 صفحة.

يشير عدوان في مقدمة الكتاب أن المقالات لا يجمع بينها الموضوع أو سنة النشر كما قد يتوقع القراء، فالرابط الوحيد بينها هو القلم الذي كتبها، وهو ما يجعل “جنون آخر” كتابًا منوعًا بشكل كبير، موزعًا على 27 مقالًا مختلفًا، ما بين تأبين أدباء ومشهورين أمثال عاصم الجندي وسعد الله ونوس، أو مناقشة قضايا يهتم بها الكاتب مثل الحرية (والتي تكررت في العديد من المقالات)، الاستشراق، وسواها، مرورًا بأحاديث ذاتية للكاتب مثل مقاله الأول “اليوم سبعون ساعة”، وفيه يروي كيفية إدارته لوقته وغزارة إنتاجه الكتابي بين الرواية والشعر والمقال والمسرح والتلفزيون والترجمة، إضافة لعدة مقالات محورها الأساسيّ الكتّاب وأسباب الكتابة لديهم.

التنوع في مواضيع الكتاب يعطي مطالعته متعةً كمجلّة ثقافيّة متعددة الأبواب، عدا عن أسلوب عدوان الجميل في الكتابة، وتميز الأفكار التي يطرحها.

اقتباسات من الكتاب

“أعتقد أن الكتابة هي فرصة الكاتب في العودة إلى هذه الطفولة المنسية أو المختبئة، وهذا يعني في العمق أنه تواق إلى العودة إلى إنسانيته الأصيلة”

“الكتابة ليست إلا لهوًا يبدو بريئًا، ولكنه يهدف إلى استعادة الضائع من إنسانيتنا”

“أعتقد أن الموهبة لا تشكل إلا جزءًا يسيرًا من مستلزمات الكاتب، والباقي هو شغل ومراجعة واستذكار، وهذا ينطوي أساسًا على الشعور بمسؤولية الكتابة، وهي مسؤولية الكاتب تجاه نفسه أولًا، وبعدها أمام القارئ”.

مقالات متعلقة

  1. دفاعًا عن الجنون لـ ممدوح عدوان
  2. مسلسلات بوليسية أنتجتها دراما التسعينيات السورية
  3. حيونة الإنسان لـ ممدوح عدوان
  4. روسيا وإيران تهدّدان بالرّد على أي هجوم جديد في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة