× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

محافظة دمشق تبرّر: نجمع الأتربة وأوراق الشجر التي سببت السيول

الفيضانات والازدحام في شارع القوتلي في دمشق 1 كانون الأول (دمشق الآن فيس بوك)

ع ع ع

برّر مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق، مازن فرزلي، فيضان طرقات وشوارع دمشق خلال اليومين الماضيين إلى تجمع أوراق الشجر والأتربة في المصارف.

وقال فرزلي، بحسب صحيفة “البعث” الناطقة باسم الحزب، اليوم الأحد 4 كانون الأول، إن الهطول المفاجئ خلال اليوم الماضيين، هو الأول في السنة، وفاق طاقة المطريات الموجودة ما أدى إلى سيول وجرفًا للتربة، وتجمع الأتربة وأوراق الشجر في المصارف وإغلاقها.

من جهته أمر محافظ دمشق، بشر الصبان، بتشكيل لجنة خاصة وطارئة لبحث وإيجاد الحلول السريعة والعاجلة لمشكلة الاختناقات المائية.

وكانت فيضانات وسيول أدت لإغلاق معظم طرقات دمشق وريفها، الخميس الماضي، نتيجة الهطولات المطرية لأول مرة هذا الشتاء، ما تسببت بشلل كبير في حركة السيارات، وعرقلت تحرّك المشاة، نظرًا لارتفاع مستوى المياه الذي أغلق غالبية شوارع المدينة.

الفيضانات لاقت موجة غضب من قبل السوريين في العاصمة لاستهتار محافظة دمشق في تصريف المياه، متسائلين عن السبب وراء انسداد أنابيب الصرف الصحي.

إلا أن مدير صفحة “دمشق الآن”، وسام الطير، أوضح عبر صفحته في “فيس بوك” أن “هناك كثيرًا من فتحات التصريف تم إغلاقها منذ سنوات، نتيجة استخدامها من قبل مسلحين أكثر من مرة بغية الوصول والدخول إلى دمشق، وغزارة الأمطار وفتحات تصريف المياه المغلقة أديا إلى هذه النتيجة”.

وأغلق النظام السوري كافة أغطية الريغارات (غرف الصرف الصحي ومصارف المياه) في 2014، خوفًا من تسلل فصائل “الجيش الحر”، عبرها إلى وسط العاصمة دمشق.

مقالات متعلقة

  1. الأمطار تقطع طريقين رئيسيين في محافظة حماة
  2. خسائر في المنطقة الصناعية شرق دمشق نتيجة السيول
  3. وفاة طفلتين في وادي بردى جراء سيول اجتاحت دمشق وريفها
  4. سيول تتشكل في دمشق مع بداية المنخفض الجوي

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة