× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

أزمة بنزين في دمشق.. ومدير المحروقات يتعهّد بحلها

سيارات تقف في محطة بنزين في دمشق - 2012 (AFP)

سيارات تقف في محطة بنزين في دمشق - 2012 (AFP)

ع ع ع

شهدت محطات الوقود في مدينة دمشق نقصًا في مادة البنزين خلال الساعات الماضية، ما أدى إلى ازدحام طوابير من السيارات.

صفحات موالية للنظام السوري نقلت أمس، الأحد 4 كانون الأول، عن مدير محروقات دمشق، سيباي عزير، قوله إن نقص البنزين سببه تأخر عملية النقل من مصفاة بانياس إلى دمشق، واعدًا بأنه لن يكون هنالك أزمة على المادة.

ونقلت شبكة “دمشق الآن” الموالية للنظام عن مسؤول في وزارة النفط قوله إن عشرات الصهاريج المحملة بالبنزين فرغت حمولتها في كازيات دمشق أمس.

أزمة البنزين تزامنت مع أزمة الغاز في دمشق وريفها، فقد شهدت مراكز التوزيع ازدحامًا خلال اليومين الماضيين.

ما دفع وزارة النفط زيادة الإنتاج من 1000 طن إلى 1300 طن غاز يوميًا، بمعدل إنتاج يزيد عن 45 ألف أسطوانة غاز بدلًا من 30 ألف أسطوانة.

كما يعاني المواطنون من انقطاع مستمر للكهرباء بسبب استخدامهم الطاقة الكهربائية لأغراص التسخين والتدفئة، ما أدى إلى زيادة الاستجرار واستمرار زيادة التقنين الكهربائي، بحسب مدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء في حكومة النظام السوري، نصوح سمسمية.

وكانت باخرة محملة بمليون و87 ألف برميل من النفط الخام وصلت إلى ميناء بانياس في محافظة طرطوس السورية، مساء السبت، 26 تشرين الثاني، إضافة إلى باخرة أخرى نهاية الأسبوع الماضي.

مقالات متعلقة

  1. شركة "محروقات": دمشق تستهلك مليون ليتر بنزين يوميًا
  2. انفراج في أزمة المحروقات في دمشق.. مصدر الدعم جزائري؟
  3. ارتفاع الطلب على البنزين في دمشق إلى 900 ألف ليتر يوميًا
  4. أزمة بنزين في دمشق.. "محروقات": سببها الاحتكار والتهريب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة