× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مواقع التواصل الاجتماعي تتوحد من أجل “محاربة الإرهاب”

ع ع ع

أعلنت شركات “فيس بوك” و”تويتر” و”مايكروسوفت” و”يوتيوب” تطوير قاعدة بيانات مشتركة “لمنع انتشار المحتوى الذي يوصف بـ “الإرهابي” على شبكة الإنترنت، مراعية “احترام حقوق الإنسان”.

وذكرت شركة”فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 6 كانون الأول، في مدونتها، أن “الشركات الأربع تتكاتف من أجل الحد من المحتوى الإرهابي على شبكة الإنترنت”.

وأضافت الشركة “نحن ملتزمون بوضع قاعدة بيانات مشتركة لبصمات رقمية مميزة من أجل الصور الإرهابية أو الفيديوهات التي تحض على الإرهاب أو الصور التي تم إلغاؤها من على موقعنا”.

ويتركز عمل “الشركات الرئيسي على مكافحة تداول الصور العنيفة المتصلة بالأفعال الإرهابية، مثل قطع الرؤوس، أو منشورات التجنيد التي تُنشر بشكل روتيني على الشبكات الاجتماعية”.

ويستخدم تنظيم “الدولة الإسلامية”، مواقع التواصل الاجتماعي في بث أخبار عملياته العسكرية، وإعداماته الميدانية، إضافة لطرح التسجيلات الخاصة بقيادييه العسكريين كـ”أبو بكر البغدادي”، والمتحدث الرسمي باسمه، “أبو الحسن المهاجر”، الذي أعلن عن تسلم منصبه أمس في التنظيم.

“فيس بوك” أضافت أن “الشركات سوف تعزز الشفافية وتراجع أي طلبات حكومية، وتعهدت بمنع انتشار المحتوى الإرهابي على شبكة الإنترنت”.

وسوف تبدأ المبادرة بتبادل البصمات الرقمية المميزة “لأكثر الصور والفيديوهات تطرفًا”، ولن تشمل “أي معلومات يمكن بها تحديد الهوية بشكل شخصي”.

مقالات متعلقة

  1. 40 ألف مادة من المحتوى المتطرف على الإنترنت
  2. "فيس بوك" يختبر أداة لوقف "الانتقام الإباحي"
  3. "فيس بوك" توقف مشروعًا لجمع بيانات المرضى
  4. فضحية "فيس بوك" تتوسع.. تجمع بيانات حتى من لا يملكون حسابات

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة