× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ما حقيقة انفجارات مطار المزة وسط دمشق؟

الانفجارات داخل مطار المزة في دمشق - 7 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

الانفجارات داخل مطار المزة في دمشق - 7 كانون الأول 2016 (فيس بوك)

ع ع ع

شغلت الانفجارات داخل مطار المزة العسكري في دمشق، فجر اليوم، الأربعاء 7 كانون الأول، الرأي العام في سوريا، وسط تكهنات حول الجهة المسؤولة عن تلك الانفجارات.

انفجارات متتالية شهدها المطار داخل العاصمة دمشق، وبينما أكد ناشطون انفجار مستودعات الذخيرة وخزانات الوقود الخاصة بالطائرات داخل المطار، تحدث آخرون عن غارات جوية إسرائيلية استهدفت المطار.

ولم تتحدث وسائل إعلام النظام السوري عن الانفجارات، حتى ساعة إعداد الخبر، كما لم يصدر بيان رسمي بهذا الخصوص.

فرضية الطيران الإسرائيلي

إحدى الفرضيات التي طفت إلى السطح، هو أن الطيران الإسرائيلي، استهدف المطار من الأجواء اللبنانية في الساعة الرابعة من فجر اليوم، واستمرت الانفجارات المتقطعة على مدار نصف ساعة.

وجاءت الفرضية مقبولة بالنسبة لموالي النظام السوري، وتبناها معظمهم، وبينما تساءل البعض “هل سنبقى نرد في الوقت المناسب؟”، علّق آخرون “أصبح الموضوع شيء عادي إنو تقصف إسرائيل بدون أي رد.. رجعوا ناموا”.

وتحدث ناشطون سوريون عن إمكانية استهداف مواقع تابعة لـ”حزب الله” اللبناني، وخاصة بعد توثيق أكثر من هجوم نسب إلى إسرائيل، وآخرها أمس، خلال استهداف حواجز في منطقة الزبداني، وقال ناشطون إنها تتبع للحزب وقصفها طيران حربي إسرائيلي.

روسيا وإسرائيل

أواخر تشرين الثاني الماضي، قالت الكاتبة الإسرائيلية فيزيت رافينا، إن العلاقات الروسية- الإسرائيلية تطورت في السنوات الأخيرة بشكل كبير، معتبرة أن التنسيق بين البلدين بعد السيطرة الروسية على الأجواء السورية من أبرز التأكيدات.

ووفق الكاتبة فإن التعاون الأمني بين موسكو وتل أبيب قائم في سوريا، بينما توفر روسيا حرية التنقل لسلاح الجو الإسرائيلي في الأجواء السورية، مضيفةً “كل طائرة إسرائيلية تحلق فوف سوريا تسجلها أجهزة الأمن الروسية، وتحول بياناتها تلقائيًا إلى القاعدة العسكرية الروسية في طرطوس”.

الإعلامي السوري فيصل القاسم، تبنى الفرضية، وغرّد اليوم عبر حسابه في “تويتر” قائلًا “وين صواريخ S400  الروسية، عن الطائرات الإسرائيلية التي حرقت اليوم مطار المزة العسكري بالقرب من قصر بشار الأسد؟.. يبدو أن S400 ماركة موبايلات روسية”.

ويجري تمكين العلاقات الإسرائيلية- الروسية بالتزامن مع وجود تحالف بين موسكو وطهران، رغم أن مراقبين يرون أن “التنسيق بين إسرائيل وروسيا يصب في صالح إبعاد يد إيران عن سوريا”.

لم تُعرف الأسباب الحقيقية للانفجارات حتى الساعة، كما لم تتبنَ إسرائيل قصف المطار.

ويبدو أن فرضية قصف إسرائيل للمطار مرجحة، وفق ناشطين، باعتبار أن الضربات الإسرائيلية تكررت سابقًا ضد مواقع للنظام السوري، ومقاتلي “حزب الله” في سوريا.

مقالات متعلقة

  1. انفجارات "ضخمة" تهز مطار المزة العسكري في دمشق
  2. قناة إيرانية: هجوم صاروخي وراء انفجارات مطار المزة
  3. هجمات صاروخية تستهدف مواقع في حماة وطرطوس
  4. النظام السوري: انفجار مطار المزة خطأ بشري وليس تماسًا كهربائيًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة